Fr

دراسة: المزج بين لقاحي أسترازينيكا و سبوتينك لايت يساعد على تنمية الأجسام المضادة لكورونا

دراسة: المزج بين لقاحي أسترازينيكا و سبوتينك لايت يساعد على تنمية الأجسام المضادة لكورونا
أشارت  دراسة سريرية صغيرة أن التطعيم بلقاحات أسترازينيكا ثم سبوتينك لايت المضادة لفيروس كورونا مكن من نمو كبير للأجسام المضادة للمتطوعين، واعتمدت نتائج هذا البحث العلمي الذي أعلن عنه صندوق الاستثمار المباشر الروسي اليوم الإثنين على بيانات 20 شخص من بين 100 مشارك، حيث بدأت الدراسة بأذريبجان خلال شهر فبراير الماضي، وتم تطعيم المشاركين في البداية بجرعة من لقاح أسترازينيكا ثم جرعة من لقاح سبوتينك لايت بعد مدة 29 يوما، وذلك حسب ما صرح به صندوق الاستثمار المباشر الروسي. ووفقا لما نقلته وكالة رويترز أن التحاليل المرحلية كشفت زيادة أربعة أمثال أو أكثر في الأجسام المضادة المحايدة للبروتين "إس" في فيروس سارس-كوف2 ل 85% من المشاركين في اليوم 57 من الدراسة. أما الأجسام المضادة متناهية الصغر تقوم بالالتصاق والارتباط بالفيروسات والبكتيريا المنتشرة بجسد الإنسان والذي هو في حد ذاته منبه للجهاز المناعي، مما يجعل باقي وسائل الدفاع الخاصة بالمناعة تهاجم الفيروس و تقضي عليه. و للتذكير  حذرت منظمة الصحة العالمية في شهر يوليوز الماضي من مزج أنواع اللقاح المضاد لكوفيد 19،ووصفته ب "الاتجاه الخاطئ الذي قد يؤدي إلى وضع فوضوي". موضحة (المنظمة) عدم توفرها على بيانات كثيرة تشير إلى فعالية الجمع بين لقاحات كورونا الصادرة من شركات مختلقة.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا