Fr

دراسة جديدة تساعد على تطوير عقاقير لعلاج السرطان

دراسة جديدة تساعد على تطوير عقاقير لعلاج السرطان
تمكنت مجموعة من باحثي جامعة "دندي" في أسكتلندا، من تحديد جزيء من شأنه أن يسلط الضوء على تطور السرطان، ويساعد بتطوير عقاقير جديدة لعلاج المرض. يتكون الإنسان من حوالي 37 تريليون خلية، تحتاج إلى أن تستبدل بنسخ طبق الأصل عندما تتقدم في السن أو تتعرض للتلف، ويتم ذلك من خلال عملية منظمة تسمى الانقسام الخلوي، أو الانقسام الخيطي. يحدد محور انقسام الخلية الموضع الصحيح للخلايا الجديدة في الأنسجة، اعتمادًا على موقعها في الأنسجة والأعضاء، ولكن عندما يحدث خطأ في هذه العملية، يمكن في بعض الحالات أن تؤدي إلى تطور الأمراض مثل السرطان. وبحسب موقع "فيزيك"، حدد الباحثون الآن عنصرًا جديدًا يساهم في آلية تقسيم الخلايا يسمى CK1α وهو إنزيم يعمل على ضمان الانقسام السليم والدقيق للخلايا، إضافة إلى ذلك اكتشف العلماء جزيء يُعرف باسم  FAM83D وهو المسؤول عن تنسيق دور انقسام الخلايا CK1α وجد الباحثون أن مستويات FAM83D  تكون مرتفعة في بعض أنواع السرطان، مما يشير إلى أن هذه الخلايا السرطانية قد تتأثر سلبًا إذا فقدته، ولذلك تهدف الأبحاث المستقبلية إلى دراسة ما إذا كان من الممكن تثبيط نشاط إنزيمCK1α الذي يعتمد على جزيءFAM83D لقتل الخلايا السرطانية ومنعها من الانقسام. وتعد هذه خطوة مهمة نحو فهم العملية المعقدة التي تحدث أثناء انقسام خلايا أجسامنا بشكل صحيح، فمن خلال تحديد الجزيئات المسؤولة عن هذه العملية، يمكن للعلماء دراسة سلوكها في الخلية الصحية الطبيعية، والأهم من ذلك كيف يمكن أن يسهم اضطرابها في الأمراض المرتبطة بانقسام الخلايا. وقال الدكتور"غوبال سابكوتا":"لا تزال الوظائف الحيوية البشرية بالغة التعقيد، ومليئة بالعديد من الأسئلة التي لم تتم الإجابة عنها بعد، وفي حين أننا نعرف المكونات الأساسية اللازمة لانقسام الخلايا السليمة، هناك العديد من جوانب هذه العملية الحيوية التي لا تزال مجهولة.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا