Fr

دراسة علمية: القاتل الصامت يرتبط بالفقر

دراسة علمية: القاتل الصامت يرتبط بالفقر
كشفت منظمة الصحة العالمية أن ما يزيد عن 1,3 مليار شخص بدول العالم يعانون من القاتل الصامت أو ارتفاع ضغط الدم والذي يتسبب في خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، و أمراض القلب و الكلي. غير أنه من الممكن تشخيصه بالمراقبة المتكررة، و علاجه عن طريق تناول الأدوية. وقد حذرت المنظمة الأممية للصحة و جامعة إمبريال كوليدج لندن من خلال دراسة علمية مشتركة من ارتفاع ضغط الدم حيث أن نصف المصابين ليسوا على علم بحالاتهم المرضية مما يبين عدم استشارتهم للطبيب المختص و عدم اتباع العلاج المفروض لمقاومة القاتل الصامت. وتشير الدراسة إلى أن خلال الثلاثون سنة الأخيرة عرف تغييرا بطيئا في معدل الإصابة بارتفاع ضغط الدم، مما يكمن في سيطرة الدول الغنية على الوضع، في حين أن الدول ذات الدخل المحدود تعاني من ارتفاع كبير في عدد المصابين. وصرح أحد خبراء الصحة البيئية بجامعة إمبريال كوليدج أن الفقر يعد من بين الأسباب التي تؤدي إلى  الإصابة بالقاتل الصامت، حيث أشار إلى أن مناطق متعددة بجنوب الصحراء وجنوب آسيا بالإضافة إلى الدول التي تقع بالمحيط الهندي لا تتوفر على مستلزمات العلاج. وحسب معطيات متوفرة لمنظمة الصحة العالمية فإن حوالي 17,9 مليون شخص كانوا عرضة للموت خلال سنة 2019 نتيجة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مما يثبت ان ارتفاع ضغط الدم يلعب دورا أساسيا في انتشار الوفاة بين الدول. وتدعو إدارة قسم الأمراض غير السارية بمنظمة الصحة العالمية الدول إلى إدراج الأدوية العلاجية للأمراض القلب و الأوعية الدموية في التغطية الصحية الشاملة عالميا رغم انخفاض تكلفتها.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا