Fr

دراسة: لا يوجد أي ضرر في تلقي لقاحي كورونا والإنفلونزا في وقت واحد

دراسة: لا يوجد أي ضرر في تلقي لقاحي كورونا والإنفلونزا في وقت واحد
يعرف فصل الشتاء إقبالا كبيرا على اللقاحات المضادة للإنفلونزا التي تكثر الإصابات بها في هذا الموسم، غير أن ظهور وباء كوفيد 19 جعل معظم الناس يترددون في المزج بين اللقاحين. وكشفت دراسة علمية حديثة عن عدم وجود أي أضرار نتيجة تلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا و لقاح الإنفلونزا معا، ولا يوجد أي تأثير سلبي على الاستجابة المناعية التي يصدرها اللقاحين. وحسب وكالة "فرانس برس" فإن الدراسة أشرف عليها خبراء بريطانيون بجامعة "بريستول" والذين أكدوا على أن الآثار الجانبية المبلغ عنها غالبا ما تكون من خفيفة إلى معتدلة وذلك بناء على الاختبار الذي أجري بثلاثة أصناف من لقاحات الإنفلونزا مع لقاح مضاد لكوفيد 19 رغم اختلاف المنتج له سواء كان فايزر أو أسترازينيكا. وأشارت كبيرة الباحثين راجيكالازاروس إلى أن نتائج هذه الدراسة تم تقديمها إلى اللجنة المشتركة للتطعيم والتحصين للنظر فيها، وكما شددت على اهميتها في التخطيط لمستقبل برامج التطعيم ببريطانيا. وفي نفس السياق عرفت الدراسة مشاركة 679 متطوع ب 12 موقعا بالمملكة المتحدة وويلز، حيث عرف تطعيم إحدى المجموعات بجرعتين من لقاح ضد كوفيد 19 ولقاح ضد الإنفلونزا في زيارة واحدة، مع الحرص على تناول دواء وهمي خلال الزيارة التالية. غير أن المجموعة الأخرى تم تطعيمها بلقاح كورونا وكذلك تلقت علاجا وهميا في يوم واحد، وفي اليوم الموالي تم تطعيمهم بلقاح الإنفلونزا. وأظهرت الأبحاث والنتائج عدم تسجيل أي ضرر نتيجة تلقي اللقاحين معا.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا