Fr

دواء صينى مضاد لكورونا يصل لمرحلة التجارب البشرية النهائية

دواء صينى مضاد لكورونا يصل لمرحلة التجارب البشرية النهائية
ذكرت وسائل إعلام صينية أن عقار صيني جديد مضاد لفيروس كورونا دخل في مرحلته الثالثة من التجارب السريرية والتي بدأت خارج البلاد. وأعلنت وكالة أنباء "شينخوا" اليوم الإثنين عن تطوير دواء يحمل اسم "JS016" والذي حصل على براءة اختراع من طرف معهد علم الأحياء الدقيقة التابع للأكاديمية الصينية للعلوم، وشركة شانغهاي جيونشي للعلوم البيولوجية. وأضافت أنه في يونيو 2020، قامت هيئة تنظيم الأدوية في الصين بالسماح للمطورين لإجراء تجارب على البشر، حيث أكد المعهد أن الدواء "JS016" صار أول جسم مضاد أحادي النسيلة لكوفيد-19 في العالم، ويستخدم لإجراء تجارب سريرية على الأشخاص الأصحاء. وأشارت وكالة الأنباء الصينية إلى أن الباحثين تمكنوا من إكمال تجارب المرحلة الثانية العالمية متعددة المراكز هذا الشهر، وأن نتائج التجارب في المراحل المبكرة "تدعم سلامة وفعالية الدواء، مما يشير إلى أنه يمكن أن يقلل من العيار الفيروسي لدى المشاركين ويقلل من احتمالية التحول إلى حالة خطيرة". ومن جهته قال يان جينغ هوا، الباحث بمعهد علم الأحياء الدقيقة، "لقد تم استخدام الدواء للعلاج الطارئ في 15 دولة، وتم إرسال أكثر من 500 ألف جرعة إلى الخارج". مضيفا أن وزارة العلوم والتكنولوجيا الصينية خصصت أيضا 3000 جرعة من الدواء لعلاج المرضى المصابين بكوفيد -19 في البلاد.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا