Fr

دواء هيدروكسي الكلوروكين ..لمذا كل هذا الجدل ؟

دواء هيدروكسي الكلوروكين ..لمذا كل هذا الجدل ؟
دواء Hydroxychloroquine المعروف أيضا باسم العلامة التجارية Plaquenil  ونظيره، Chloroquine ، مستمدان من الكينين، الذي عزله الكيميائيون الفرنسيون في عام 1820 عن لحاء شجرة Cinchona . هيدروكسي كلوروكوين هو نسخة أقل سمية من الكلوروكين.ويستخدم هيدروكسي دواء مضادا للملاريا، وليس علاجا للفيروسات التاجية، ومنها كورونا. لكن ذلك لم يمنع الرئيس الأميركي من الترويج له بقوة باعتباره "مغيرا محتملا للعبة"، على حد تعبيره ..فهو رئيس تنطبق عليه مقولة " كل ما هو ممنوع مرغوب" بطبعه . وقد ارتبط هذا الدواء ارتباطا وثيقا باسم البروفيسور ديديه راوول الذي أثار الجدل  داخل الرأي العام الفرنسي والعالمي. إذ يعتبره البعض من أهم الباحثين في فرنسا ومرجعا عالميا في مجال الأمراض المعدية، في حين يشكك آخرون في منهجيته العلمية. أما هو فيجزم أنه اكتشف اليوم دواء لوباء كورونا يستند على مادة الكلوروكين ويطالب بوصفه للمرضى وسط رفض رسمي لذلك. البروفيسور ديديه راوول ..بائع للوهم أم منقذ للبشرية ؟ أعلن ديديه، وهو مدير المعهد المتوسطي للعدوى في مستشفى مرسيليا الجامعي (Bouches-du-Rhône)، والمتخصص في الأمراض المعدية المدارية الناشئة، اكتشاف الدواء النافع ضد الفايروس الذي يواصل انتشاره في العالم كالنار في الغشيم  وهو «الكلوروكين»، الذي يعالج «الملاريا»، مؤكدا أن له آثارا كبيرة على وباء كورونا. هذا الإعلان عرض ديديه للكثير من الانتقادات والسخرية من قبل زملائه الفرنسيين والأوروبيين، حيث اعتبروه بائعا للوهم أمام خطورة فيروس كورونا، إلا أن الوضع تغير مع إعلان بعض الدول اختبار الدواء والنتائج الإيجابية التي حققتها. وقد اعتمدت الكثير من الدول دواء الكلوروكين بعد أن خضع للعديد من التجارب السريرية، والتي أظهرت فعاليته ضد فيروس كورونا ...فعالية ضخت روح الأمل في نفوس الأطباء وعلقت آمال العالم عليه لوقف مد جائحة كورونا . المغرب وقرار استخدام "الكلوروكين" في علاج المصابين بفيروس كورونا بعد العديد من المشاورات، اعتزم المغرب كباقي دول العالم استخدام دواء "الكلوروكين" و "هيدروكسي الكلوروكين" لعلاج المصابين بفيروس كوفيد_19،  بقرار من وزير الصحة "خالد أيت الطالب" وباتفاق مع اللجنة التقنية والعلمية للبرنامج الوطني للوقاية ومراقبة الإنفلونزا بالمملكة وذلك بتاريخ 24 مارس 2020 . وقد أكد البروفيسور عبد_الفتاح_شكيب الأخصائي في الأمراض المعدية بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، في حوار أجراه مع جريدة "هسبريس" أن
 "هذه الأدوية المصنعة من الكلوروكين، وكباقي الأدوية، من المحتمل أن تكون لها آثار جانبية لكنها طفيفة".
وبالرغم من النتائج الإيجابية والفعالة لهذا الدواء، ظل المغرب حذرا في استخدامه، حيث استعمله وفق بروتوكول طبي معتمد من قبل لجنة علمية وطنية. منظمة الصحة العالمية تعلق استخدام هيدروكسي كلوروكين لعلاج كورونا قررت منظمة الصحة العالمية تعليق استخدام عقار هيدروكسي كلوروكين لعلاج المصابين بفيروس كورونا المستجد بعد أن نشرت مجلة"ذي لانسيت" الطبية، الجمعة، دراسة اعتبرت من خلالها أن اللجوء إلى الكلوروكين أو مشتقاته مثل هيدروكسي كلوروكين للتصدي لكوفيد-19، ليس فاعلا وقد يكون ضارا. وأظهرت الدراسة المسهبة التي نشرتها "ذي لانسيت" والتي أثارت بها الجدل
 أن لا الكلوروكين ولا هيدروكسي كلوروكين أثبتا فاعلية ضد كوفيد-19 لدى المرضى في المستشفيات، حتى أن هذه المركبات تزيد من خطر الوفاة ومن عدم انتظام ضربات القلب".

هذا وقد حللت الدراسة معلومات تعود إلى نحو 96_ألف_مريض أصيبوا بفيروس سارس-كوف-2 ونقلوا إلى 671 مستشفى بين 20 دجنبر و14 أبريل 2020 وتوفوا فيها أو خرجوا منها وفق ما نقلت "رويترز" .

وتتواصل الجهود المبذولة في سبيل إيجاد لقاح ضد فيروس كورونا، الذي أودى بحياة الكثيرين، حيث يترقب الجميع عبر العالم العثور على لقاح ضد الفيروس الذي ظهر في الصين في شهر دجنبر وتسبب في وفاة أكثر من 300 ألف شخص عبر العالم .

تعليقات

  • لمذا تمت دعوة المغرب للمشاركة في القمة العالمية حول التلقيح ؟ - saha.ma العربية

    […] على أمل ايجاد دواء فعال ضد كورونا ..وإلى ذلك الحين يبقى “عقار هيدروكسي الكلوروكين” الدواء المعتمد حاليا من قبل العديد من الدول من بينها […]

اترك تعليقا