Fr

“ديكساميثازون” ..سلاح البشرية الجديد في الحرب ضد بني المجهر

“ديكساميثازون” ..سلاح البشرية الجديد في الحرب ضد بني المجهر
نجح باحثون بريطانيون في علاج الحالات إصابة حرجة بفيروس كورونا المستجد بدواء من عائلة "الستيرويدات".وقد أعلن فريق العلماء في جامعة أوكسفورد البريطانية عن النتائج الايجابية التي سجلهادواء "ديكساميثازون" حيث قلل من عدد الوفيات في صفوف المصابين بكوفيد-19 ، كما ثبتت فعاليته في علاج الحالات الحرجة للمصابين الذين يتنفسون بواسطة قوارير الأكسيجين أو أجهزة التنفس الاصطناعي . ووصفت منظمة الصحة العالمية دواء "ديكساميثازون" بالانجاز العلمي الذي سيضع حدا لفيروس كورونا المستجد، باعتباره العلاج الأول الذي أثبت فعاليته مع الحالات الحرجة لمرضى كوفيد_19. وفي هذا الصدد، قال رئيس الوزراء البريطاني "بوريس جونسون" أنه " فخور بهذا الانجاز العلمي، الذي توصل إليه علماء بريطانيون بدعم وتمويل من الحكومة البريطانية ،وسيكون بالامكان توفير هذا الدواء بشكل فوري في هيئة الخدمات الطبية .ولدينا مخزون كاف حتى في حالة حدوث موجة تفشي ثانية" . هذا وقد أكد العلماء الذين أشرفوا على الدراسة أن الدواء مفيد للمرضى الذين يعانون من أعراض متقدمة من جراء فيروس كورونا المستجد، مما استلزم إدخالهم للعناية المركزة وإخضاعهم للعلاج بأجهزة التنفس . فهل من المحتمل أن يكون دواء " ديكساميثازون" خلاص البشرية من فيروس كورونا ؟

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا