Fr

د. الطيب حمضي : ” من المحتمل أن تظهر سلالة جديدة أكثر خطورة من هذه السلالة نفسها “

د. الطيب حمضي : ” من المحتمل أن تظهر سلالة جديدة أكثر خطورة من هذه السلالة نفسها “
بينما تكافح دول العالم للسيطرة على ارتفاع عدد إصابات ووفيات فيروس كورونا المستجد تظهر سلالة جديدة تسبب قفزة هائلة في الحالات وتؤدي إلى فقدانها السيطرة على جائحة كورونا بين سكانها فهل ستؤثر هذه الطفرة على مجهودات العالم وعلى بلادنا في مواجهة الجائحة ؟ يقول الدكتور الطيب حمضي في مقال توصلت به Saha.ma أنه " مع تزايد سرعة انتشار الفيروس، سيكون من الضروري مضاعفة المجهودات أكثر وأكثر من أجل احتواء الوباء " مؤكدا على ضرورة تشديد الإجراءات الحاجزية أو الإجراءات الترابية داخل المدن وبينها وبين الدول، حتى لا تنتشر هذه السلالة بشكل أكبر وكي لا يتفشى الوباء أكثر. وقد أشار المتحدث ذاته أن حدوث الطفرات يرتبط بشكل أساسي بتوسع انتشار الفيروس بمعنى أنه كلما ارتفع عدد الإصابات بالفيروس كلما كان هناك احتمال أكبر في حدوث طفرة وسلالة جديدة تنتشر بسهولة أكبر من السلالة الأصلية للفيروس . هذا ومن المحتمل أن تظهر سلالة جديدة أكثر خطورة من هذه السلالة نفسها، وهو ما دفع بريطانيا إلى فرض الحجر الصحي من جديد على لندن وعلى الجنوب البريطاني الذي اكتشفت فيه هذه السلالة . كما علقت الدول ومن بينها المغرب رحلاتها نحو بريطانيا في انتظار تنسيق الجهود من أجل احتواء هذه السلالة الجديدة حسب ما أكده الدكتور الطيب حمضي في مقاله . واستنادا إلى ما نعرفه حتى الساعة فإنه لا تأثير للسلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد على اللقاحات التي لا تزال فعالة، كما أن وسائل تشخيص المرض لازالت صالحة هي الأخرى بالإضافة إلى أن هذه السلالة ليست أكثر خطورة من السلالة المعروفة ولا أكثر فتكا، لكن الفرق يكمن بالأساس في أن هذه السلالة الجديدة لديها قابلية أكثر على الإنتشار من السلالة السائدة لحد اليوم.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا