Fr

روبيرت تشيلسي ..أول شخص إفريقي يتلقى عملية زرع للوجه بالكامل 

روبيرت تشيلسي ..أول شخص إفريقي يتلقى عملية زرع للوجه بالكامل 
إنجاز جديد سجله الطب بعد نجاح أول عملية زراعة وجه في العالم ،أجريت في أمريكا لشخص أفريقي الأصل تعرض لحادث مروع قبل سنوات . وقد  استغرقت العملية التي أجراها طاقم طبي يتكون من 45 طبيبا 16 ساعة نظرا لكونها معقدة. وبذلك تم إخضاع  روبيرت تشيلسي البالغ من العمر 66 عاما تحت المراقبة المستمرة حيث مكث لمدة لا تقل عن 3 أشهر داخل مستشفى "بريغهام" في مدينة بوسطن بولاية ماساشوستس . هذه السلسة من المعاناة التي تكبدها روبيرت بدأت منذ سنة 2013 حين كان يقود سيارته على الطريق فصدمته سيارة كان يقودها شخص في حالة سكر . وعقب هذا الحادث ارتفعت سيارة روبيرت في الهواء ثم هوت على الطريق و انفجرت، و هو ما أصابه بحروق خطيرة ،ولم يستفق من الغيبوبة إلا بعد مضي 6 أشهر. لتغدو بذلك رغبته في تقبيل ابنته ،الأمنية  الوحيدة التي يصبو إلى تحقيقها بعدما اختفت الشفة من وجهه إثر الحروق. و أكد الأطباء على أن روبيت سيصبح قادرا على أن يأكل  ويتحدث و يبتسم بشكل طبيعي في غضون سنة واحدة فقط.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا