Fr

ندوة افتراضية تسلط الضوء على سرطان الرئة الذي يعتبر من بين أكثر السرطانات التي تتسبب في وفاة الرجال في المغرب

ندوة افتراضية تسلط الضوء على سرطان الرئة الذي يعتبر من بين أكثر السرطانات التي تتسبب في وفاة الرجال في المغرب
نظم مركز الأبحاث "vitavox"  ندوة افتراضية يوم أمس حول "سرطان الرئة: بين الوقاية والأفكار المسبقة والعلاجات الجديدة" و يندرج هذا اللقاء ضمن سلسلة اللقاءات التي تهدف إلى مناقشة قضايا صحية بالمغرب بمشاركة أطباء و خبراء و مهتمين، و جاء اختيار موضوع سرطان الرئة  نظرا للوضعية التي يعرفها المرض بالمغرب إذ يعتبر سرطان الرئة من بين أكثر السرطانات التي تتسبب في وفاة الرجال في المغرب، في حين تعتبر الإصابة بسرطان الثدي أكثر السرطانات التي تعرض النساء للوفاة. الندوة التي شارك فيها البروفيسور صابر بوطيب ، أخضائي طب الأورام بجامعة محمد الخامس إلى جانب خبراء و متخصصين في المجال، تطرقت إلي عدد من النقاط التي تهم الوقاية والتطورات العلاجية الكبرى التي  شهدها علاج سرطان الرئة، خاصة مع ظهور العلاج المناعي والعلاجات المستهدفة، بالقدر الذي يسمح بتقديم حياة أفضل للمريض، وإطالة أمل حياته، مع آثار جانبية قليلة. كما أشار المشاركون في هذه الندوة أن سرطان الرئة يعتبر مشكل صحي عام، كونه أول سرطان من حيث انتشاره ووفياته عند الرجال في المغرب، من خلال مهاجمة الشعب الهوائية. و قد أطلق فيتافوكس مركز الأبحاث المستقل سلسلة الندوات التي تجمع بين الخبرة المتعمقة للأساتذة الأطباء ومجموعة من الصحفين و المهتمين بالشأن الصحي من أجل بناء جسر تواصل مستدام حول التحديات الصحية بشكل عام، وفي المغرب وإفريقيا على وجه الخصوص ، لرفع مستوى الوعي ومنع الأخبار الزائفة حول القضايا الصحية. و قد تمت الدعوة إلى تكييف تدابير خاصة وملاءمة علاجات مرضى سرطان الرئة مع ظرفية انتشار جائحة "كورونا"، بما يسمح بتقليص تردد المرضى على المستشفيات ومراكز العلاجات، مع الحرص على العلاجات الأكثر نجاعة للمرضى، إلى جانب تضمنها لإجراءات السلامة والتعقيم، سواء في أماكن الفحص أو فضاءات تقديم الخدمات العلاجية، بما فيها تدابير التباعد الاجتماعي والرفع من مستوى اليقظة عن طريق قياس درجة الحرارة والبحث بشكل منتظم عن أعراض المرض الذي يصيب الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي، سواء بالنسبة إلى المرضى أو الأطقم الطبية وأطقم التمريض والإداريين، للأورام الصدرية.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا