Fr

سنويا …570 ألف طفل يفقد حياته نتيجة أمراض تتعلق بتلوث البيئة

سنويا …570 ألف طفل يفقد حياته نتيجة أمراض تتعلق بتلوث البيئة
تطرقنا في المقالين السابقين إلى آثار المخاطر البيئية على صحة الأطفال من خلال المنشور المعنون الذي أصدرته منظمة الصحة العالمية، سعيا منها إلى الحد من هذه المخاطر، وتوفير بيئة مأمونة وصحية للأطفال . وضم المنشور المعنون "توريث عالم مستدام: الأطلس الخاص بصحة الطفل والبيئة"، عشر حقائق عن صحة الأطفال البيئية _تطرقنا فيما سبق إلى أولاها_ . وامتدادا لما جاء في المقالين السابقين، نتابع في هذا المقال الحديث عن ثالث حقيقة تطرق إليها المنشور، والتي تقول أن تلوث الهواء يعد أعظم المخاطر البيئية بالنسبة إلى صحة الأطفال. وبحسب منظمة الصحة العالمية فإنه يتوفى أكثر من 000 570 طفل دون الخامسة من العمر في كل سنة، نتيجة لأمراض الجهاز التنفسي ذات الصلة بتلوث الهواء في الأماكن المغلقة والأماكن المفتوحة ودخان التبغ غير المباشر، مثل الالتهاب الرئوي. 570000 أم تفقد طفلها نتيجة اللامسؤولية والاستهتار بالأرواح البشرية ، نتيجة اللامبالاة  ..إنه زمن الجشع يا سادة، زمن الصناعة التي جعلت بيئتنا تستغيث.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا