Fr

صحة المرأة الحامل في رمضان

صحة المرأة الحامل في رمضان
  على المرأة الحامل الاهتمام بصحتها في شهر رمضان، وتختلف كل امرأة حامل عن الأخرى في قوة تحمل الصيام تبعا للحالة الصحية لها، لذا ينبغي عليها الاهتمام بنظام غذائي خاص؛ حفاظا على صحتها وصحة جنينها،  فاحتياجات المرأة الحامل تختلف عن غير الحامل، من حيث العناصر الغذائية المختلفة التي تزيد بشكل لافت عنها في غير فترة الحمل. وعلى سبيل المثال تحتاج الحامل إلى نسبة 30% من البروتينات أكثر من المرأة العادية، كما ترتفع حاجتها للسعرات الحرارية لتوليد الطاقة التي يحتاجها الجنين، ولهذا يجب أن تركز المرأة الحامل في شهر رمضان بالذات، على الأغذية التي تحتوي على البروتين مثل اللحوم، سواء البيضاء أو الحمراء، والبيض، إلى جانب تناول الخضراوات الطازجة والتقليل من النشويات، ؛كما ينصح للحامل التقليل من حدة التوتر والقلق ، حيث إن عند تعرضها للقلق يزيد هرمون الكورتيزول والذي يؤثر على صحتها بالسلب. بعد تناول وجبة الإفطار يجب الحصول على الاسترخاء وعدم القيام بأي مجهود، كما يجب على الحامل أثناء الصيام عدم المشي لمسافات طويلة أو حمل الأشياء الثقيلة، وعدم تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين نهائيا، والتي تضر بصحة الحامل والجنين ويجب ملاحظة أن الحالة الجسمانية والصحية للمرأة الحامل ليست واحدة أثناء فترات الحمل المختلفة، فشكل جسمها واحتياجاتها وحجم ونمو الجنين، كل هذا يمر بعدة مراحل مختلفة، ويمكن أن نقسم مراحل الحمل إلى ثلاث مراحل: - المرحلة الأولى وهي الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، وفي هذه المرحلة يبدأ الإخصاب ويبدأ الجنين في النمو داخل الرحم، وفي هذه الفترة تكون الحامل معرضة لعدة مشاكل منها: الغثيان والقيء والقلق والإحساس بالتعب، وهذا نتيجة لتفاعل جسمها مع هورمون الحمل الذي يستمر إفرازه بمعدلات متزايدة خلال الفترة الاولى للحمل. وقد يؤدي هذا التقيؤ في بعض الحالات الى الإصابة بالجفاف، وتحتاج بعض النساء للرقود بالمستشفى لعدة أيام للحصول على سوائل عن طريق الوريد، والمرأة الحامل معرضة للجفاف أكثر من المرأة في الوضع الطبيعي. فهذا من الممكن أن يؤدي إلى هبوط في ضغط الدم ويؤدي إلى هبوط في نسبة السكر بالدم، فلذلك في هذه الفترة تنصح المرأة الحامل التي تعاني من مشكلة القيء بألا تصوم وأن تشرب كميات كبيرة من السوائل، لأن الجفاف لديها يؤثر في صحة الجنين. - المرحلة الثانية تبدأ من الشهر الرابع حتى الشهر السادس، وفي هذه الفترة يطرأ تحسن في صحة المرأة، وهذه الفترة تعتبر أفضل مرحلة إذا رغبت الحامل بأن تصوم، ولكن في هذه المرحلة من الممكن أن تواجه بعض النساء ارتفاعاً في ضغط الدم وهبوطا في نسبة السكر. - المرحلة الثالثة تستمر من الشهر السادس حتى الشهر التاسع، وهذه المرحلة تعتبر من أصعب مراحل الحمل، فحجم الجنين يبدأ بالزيادة، مما يزيد العبء على المرأة، وكمية الماء تبدأ بالزيادة، ويطرأ ارتفاع في ضغط الدم، وهناك بعض النساء اللواتي يصبن بتسمم الحمل نتيجة ارتفاع ضغط الدم، فالمرأة الحامل عليها في هذه الفترة استشارة الطبيب في الصيام، لأن الإهمال في تناول السوائل والحديد والغذاء الكافي قد يضر بشدة بصحتها وبصحة الجنين في هذه الفترة.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا