Fr

صندوق الأمم المتحدة للسكان بالدول العربية يعقد منتدى إعلاميا افتراضيا حول العنف القائم على النوع الاجتماعي أثناء الجائحة

صندوق الأمم المتحدة للسكان بالدول العربية يعقد منتدى إعلاميا افتراضيا حول العنف القائم على النوع الاجتماعي أثناء الجائحة
الأوبئة والكوارث الطبيعية ..كانت خيالات لا تمت إلى الواقع بصلة، ولكن فجأة أصبحت واقعا نحياه ونتعايش معه ، كواقع "كوفيد-19" ..هذا الواقع الذي ساهم بشكل كبير في تصاعد العنف ضد النساء، باعتباره الظاهرة العالمية الأكثر انتشارا .. عنف لا يزال معظمه غير مبلغ عنه لأسباب نفسية وعائلية، لينتهي في آخر المطاف بجريمة ضحيتها امراة وأطفال معاقين نفسيا . وفي هذا الصدد ، واحتفاء باليوم العالمي للقضاء على العنف الجنسي ضد النساء والفتيات خلال جائحة كورونا، ينظم المكتب الاقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان للدول العربية منتدى إعلاميا افتراضيا يستهدف الصحفيين والعاملين بالاعلام على امتداد المنطقة العربية، وذلك من أجل ضمان التغطية الأخلاقية الدقيقة لهذه القضية الخطيرة . ووفقا لبيان الأمم المتحدة للسكان توصل موقع Saha.ma بنسخة منه ، فان المنتدى سيتم عقده يوم الخميس الموافق ل 18 يونيو 2020، عشية اليوم الدولي للقضاء على العنف الجنسي في حالات النزاع ، وقبل أيام من مؤتمر بروكسل لدعم سوريا والمنطقة . وسيتم بث المنتدى الاعلامي الافتراضي على منصة التواصل الاجتماعي فيسبوك من 10:00 صباحا وحتى 11:00 بتوقيت الرباط . وأكد لؤي شبانة، المدير الاقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان لمنطقة الدول العربية في بلاغ توصلت صحة بنسخة منه أن " المنظمات المعنية بمكافحة العنف القائم على النوع الاجتماعي على مستوى العالم اصدرت تقارير كثيرة ومقلقة، تظهر وقوع عنف أكثر على خلفية جائحة كوفيد_19 " . كما أقر المتحدث ذاته بضرورة التركيز على "الناجيات" من العنف ، ورصد قصصهن بكل مهنية وموضوعية . وحسب تقييمات صندوق الأمم المتحدة للسكان، فمن المتوقع تسجيل ثلاثة ملايين حالة جديدة من العنف القائم على النوع الاجتماعي مقابل كل ثلاثة أشهر من الحظر . وقد تم التأكيد أيضا في ذات البلاغ ، على الدور الفعال الذي يقوم به الصحفييون الذين يعملون على تغطية قضايا العدالة الاجتماعية وحقوق الانسان في رصد التحديات المتفاقمة التي تواجه النساء والفتيات أثناء هذه الجائحة ."لاسيما أن أزمة بهذا الحجم كفيلة بأن تكشف الكثير من أوجه انعدام المساواة القائمة داخل المجتمعات " . وفي ذات السياق ، يقول لؤي شبانة " إننا نشجع جميع الصحفيين المهنيين باستكشاف كوفيد-19 من منظور النوع الاجتماعي والمهتمين بتغطية العنف القائم على النوع الاجتماعي بشكل أكثر مهنية ، على الانضمام لهذا المنتدى وأن يستفيدوا من مختلف الآراء حول هذه القضية عبر الفعالية ". ويسعى صندوق الأمم المتحدة للسكان وعدد من الصحفيين والخبراء من خلال هذا المنتدى إلى التحري بشأن آثار الاغلاق والحظر على حقوق الانسان والفتيات بالمنطقة، لأن الوقت قد حان لأن نتكلم ونقول أنه قد آن الأوان لتغيير المبادئ والمفاهيم المتعلقة بهذه القضية لأن ما نراه هو مآسي ولا أحد بخير .

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا