Fr

صندوق الأمم المتحدة للسكان  يعزز  برامج  الشباب والأطفال في ظل جائحة كوفيد 19

صندوق الأمم المتحدة للسكان  يعزز  برامج  الشباب والأطفال في ظل جائحة كوفيد 19
وقع صندوق الأمم المتحدة للسكان في المغرب ، ممثلاً بالسيد لويس مورا ووزارة الثقافة والشباب والرياضة على خطة عمل سنوية لسنة 2020،يوم الاثنين 18 ماي  بالرباط . هذه الاتفاقية،التي تصادف ذكرى الخامسة والأربعين لصندوق الأمم المتحدة للسكان بالمغرب ،ستمكن من تعزيز برامج الشباب والأطفال والفتيات، خاصة في مجالات الحماية  والتحسيس الصحي حسب بيان صحفي توصل موقع  saha.ma بنسخة منه. و تهدف هذه الشراكة إلى تعزيز النقاش العام حول القضايا المتعلقة بصحة ومسقبل الأجيال القادمة، من خلال تنظيم برنامج حواري للشباب هدفه تعزيز صحة ونظافة الشباب المغربي ، ولا سيما في ظل جائحة كوفيد 19. وتحقيقا لهذه الغاية، سيتم إطلاق عملية "سلامة" في مرحلتها السابعة لصالح  قاطني مراكز حماية الطفل والفتيات المستفيدات من الاندية النسوية ، من خلال توزيع وسائل النظافة الشخصية و  معدات الطوارئ لمراكز رعاية الأطفال. للتذكير ، يدعم صندوق الأمم المتحدة للسكان ، وهو وكالة خاضعة لسلطة الأمم المتحدة ، 150 دولة ، بما في ذلك المغرب ، في جمع البيانات الديموغرافية القادرة على فهم اتجاهاتها ووضع سياسات تمكن من التنمية المستدامة والشاملة. صندوق الأمم المتحدة للسكان هو وكالة الأمم المتحدة المسؤولة عن قضايا الصحة الجنسية والإنجابية ، بما في ذلك تنظيم الأسرة والرعاية الصحية للأم. كما أنها واحدة من هيئات الأمم المتحدة الرئيسية المسؤولة عن تعزيز المساواة بين الجنسين ومكافحة العنف القائم على نوع الجنس. كما يشارك الصندوق مع الشباب لمساعدتهم على المشاركة في القرارات التي تؤثر عليهم وتعزيز قدرتهم على النهوض بقضايا حقوق الإنسان والتنمية.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا