Fr

عودة شبح الأزمة الوبائية في المغرب وتوقعات بإعادة فرض الحجر الصحي

عودة شبح الأزمة الوبائية في المغرب وتوقعات بإعادة فرض الحجر الصحي
ارتفعت وتيرة الإصابات بفيروس كورونا في المغرب بعد تخفيف الإجراءات الاحترازية التي أعلنت عنها وزارة الصحة قبل أيام وسط تحذيرات بعدم التخلي عن إجراءات الوقاية المعمول بها منذ بداية الجائحة والتي تشمل كل من غسل اليديين باستمرار، ارتداء الكمامة، وتجنب الأماكن المزدحمة إلا أنه وبعد قرار التخفيف بدأ المغرب في فقدبوصلته وصار الناس " فوضى لا سراة لهم" إلا جشعهم ورغباتهم في السفر والاستجمام . وفي هذا الصدد شدد رئيس الجمعية المغربية للعلوم الطبية والفدرالية الوطنية للصحة، وعضو اللجنة العلمية للتلقيح، مولاي سعيد عفيف، على ضرورة احترام التدابير الاحترازية محذرا من خطورة تمحور "دلتا" الوجه الجديد لفيروس كورونا والذي أدى إلى عودة الإغلاق بأستراليا والعديد من الدول المتأثرة بهذا النوع الفيروسي المتحور لكوفيد 19 ، مطالبا بضرورة الاهتمام بأهمية الحيطة والحذر خصوصا امام المعطيات الحديثة الواردة حول نسخة "دلتا" . وأكد عضو اللجنة العلمية ، على أن هذه الصيغة الجديدة تؤثر على فئة الشباب بشكل كبير حيث تتسبب في ادخال العديد منهم إلى غرف الانعاش متأ . ويستحوذ موضوع عودة الحجر الصحي ضد فيروس كورونا على حديث المغاربة هذه الأيام، خاصة أمام انتشار أخبار متضاربة حول إمكانية فرضه قبل عيد الأضحى ، وفي هذا السياق يقول مولاي سعيد عفيف أنه "بمناسبة العيد الأضحى وعودة شبح الأزمة الوبائية التي عرفها المغرب السنة الماضية جراء عدم احترام الساكنة لتدابير السلطات ، وجب على جميع المواطنين الالتزام بتقليل التنقل خلال المناسبة حتى لا يعاد سيناريو الأزمة في عدد من المدن المغربية بعد ارتفاع حالات الإصابة ".

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا