Fr

فاكهة الكيوي و تأثيرها السحري على الجسم خلال التمارين الرياضية

فاكهة الكيوي و تأثيرها السحري على الجسم خلال التمارين الرياضية

نشر موقع "فيت أند ويل" المتخصص في مجال الصحة تقريرا يفيد أن ممارسة الأنشطة الرياضية في مرحلة متقدمة في العمر تقوم بإحداث الإجهاد التأكسدي، للإشارة إلى طريقة بسيطة تمكن الإنسان من السيطرة عليه. ويرتبط الإجهاد التأكسدي المفرط طويل الأمد مباشرة بمشاكل تلف الخلايا وأمراض القلب والأوعية الدموية، لكن يمكن التغلب عليه باتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بشكل منتظم.

فائدة الكيوي وتأثيرها على الإجهاد التأكسدي

أظهرت دراسة حديثة أجريت في جامعة كاغاوا في اليابان، بأن استهلاك فاكهة الكيوي يوميا، قد تساعد في تقليل الإجهاد التأكسدي. وقام الباحثون بإجراء هذه الدراسة على 30 شخص من صنف الذكور في سن الدراسة الجامعية، وتناول نصفهم حبتين من الكيوي كل يوم لمدة شهرين، إلى جانب نظامهم الغذائي المعتاد وتدريبهم، في حين أن النصف الآخر لم يقموا باستهلاك أي من ثمار كيوي. وأسفرت النتائج على أن تناول الكيوي يمكن أن يخفض من الآثار السلبية للتمارين عالية الكثافة. تحتوي فاكهة الكيوي على مستويات عالية من مضادات الأكسدة التي يمكن أن تساهم في السيطرة على الإجهاد التأكسدي. والأفضل من ذلك، تحتوي فاكهة الكيوي أيضا على مادة البوليفينول، وهي مادة مفيدة للتحكم في مستويات السكر في الدم كما أنها تساعد على تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب. فضلا على انها تحتوي على فيتامين سي، والذي يعتبر مفيدا من بين العديد من الفوائد لإصلاح أنسجة الجسم

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا