Fr

في مؤتمرها الثالث ..الجمعية المغربية للطب الإستعجالي تناقش توفير خدمات عالمية بالمستشفيات المغربية

في مؤتمرها الثالث ..الجمعية المغربية للطب الإستعجالي تناقش توفير خدمات عالمية بالمستشفيات المغربية

أكدت الجمعية المغربية للطب الاستعجالي في مؤتمرها الثالث الذي عقدته اليوم الجمعة ،على أهمية القطاع الاستعجالي في المغرب باعتباره واجهة تعكس نبذة أولى من الخدمات الصحية للمواطن خاصة ذاك الذي يقصدها في ظروف نفسية صعبة .

ونظرا لما يحمله هذا القطاع من أهمية كبيرة تجعل منه مقياسا لتطور قطاع الصحة ، استعرضت الجمعية المغربية للطب الاستعجالي أهم التجارب العالمية التي  يمكن أن يستفيد منها المغرب مستقبلا .

وقد عرف المؤتمر حضور ثلة من الأطباء المتخصصين من بلدان كندا و موناكو و تونس و السينغال و فرنسا ، كما شهد لقاءات متعددة تساهم في إغناء التبادل المعرفي بخصوص هذا القطاع . كما تم إحداث ورشات استهدفت تطوير المهارات و المعارف التخصصية لدى الأطباء و الممرضين الذين يعملون في قطاع المستعجلات .

وفي هذا الإطار أكد لحسن بليمني، رئيس الجمعية ، والمشرف على قسم الطب الإستعجالي بالمستشفى العسكري بالعاصمة الرباط على أن اللقاء جاء بخبراء و أطباء من مختلف بلدان العالم بما في ذلك أطباء أفارقة من السنغال و تونس والكوت ديفوار،  في إطار التعاون جنوب جنوب مشيرا إلى أن اكتساب الخبرات يبقى هو الهدف الرئيسي للنهوض بقطاع الطب الإستعجالي الذي يعد النافذة أو المرآة العاكسة للمنظومة الصحية ككل .

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا