Fr

قضم الأظافر ..عادة تهدد الصحة العامة للطفل وهذه أبرز مخاطرها

قضم الأظافر ..عادة تهدد الصحة العامة للطفل وهذه أبرز مخاطرها
قد تبدو مشكلة قضم الأظافر عند الأطفال عادية بالنسبة لبعض الآباء لاعتقادهم بأنها لا تشكل أي خطر على صحة الطفل ، إلا أن الدراسات التي أجراها الدكتور ريتشارد شير الخبير في اضطرابات الأظافر بكلية طب وايل كورنيل وعضو اللجنة الأمريكية للأمراض الجلدية تؤكد على الخطر الكبير الذي تحمله هذه العادة المهددة للصحة العامة للطفل . وتعتبر هذه العادة السيئة التي لم تتوقف عند الأطفال فقط بل تسربت للكبار أيضا بمثابة سم قاتل ينتقل إلى الثغر نتيجة انتقال الفيروسات والميكروبات من الإصبع إلى الفم. فالأظافر تعتبر  المكان الأنسب لتجمع الجراثيم والبكتيريا . ومن أشهر الأمراض التي يمكن أن تصيب الأشخاص الذين اعتادوا على قضم أظافرهم نجد عدوى "السالمونيلا"، وهو مرض بكتيري يجعل المصاب به يعاني من الاسهال الذي قد يتسبب في جفاف شديد الأمر الذي يتطلب الحصول على الرعاية الطبية بشكل استعجالي، إضافة إلى الحمى وتشنجات البطن، كما قد تتسبب العدوى بمضاعفات مهددة للحياة أيضا في حالة انتشارها خارج الأمعاء . وعلى غرار عدوى "السالمونيلا" تؤدي بكتيريا الإيكولاي التي تنشط وتزدهر في الجزء الأسفل من الظافر إلى الإصابة بالأمراض المعوية والتي تتسب في إسهال مائي مفاجئ وشديد مع احتمالية تحوله إلى براز دموي، إطلاق الغازات بشكل متكرر، صعوبة في الهضم، الغثيان فقدان الشهية والحمى لمدة لا تقل عن 10 أيام بعد ظهور هذه الأعراض والتي قد تزداد سوء وتتسبب في انخفاض إنتاج البول وشحوب الجلد إضافة إلى ظهور كدمات على مستوى الجلد. هذا وقد يؤدي قضم الأظافر على المدى الطويل إلى الإصابة بأحد أنواع العدوى التي تؤدي إلى حدوث تورم واحمرار حول وتحت الظفر. ويعزي عدد من الخبراء أسباب هذه العادة إلى المشاكل والاضطرابات النفسية التي يعاني منها الأطفال والكبار كذلك، وقد يلجئ البعض إلى استخدام العنف لردع الطفل عن قضم أظافره وهذا سلوك غير عقلاني ولن يغير شيئا . فبدل ذلك وجب التقرب من الطفل لمعرفة مصدر قلقه ومعالجة المشكلة من أساسها.  كما وجب على الآباء الاهتمام بأطفالهم والاقلاع عن عادة قضم الأظافر في حالة ما إذا كانت تلازمهم، ذلك لأن الطفل هو بمثابة اسفنجة يمتص مشاعر من حوله سلبية كانت أم إيجابية ويتأثر بمحيطه كيفما كان،  لذلك احرصوا على الاهتمام بصحة أطفالكم وانتبهوا لتصرفاتهم لأنها قد تحيل على وجود اضطراب أو قلق  يحتاج إلى تدخل فوري منكم  .

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا