Fr

قميص النوم الالكتروني

قميص النوم الالكتروني
وتيرة الحياة المتسارعة التي نعيشها اليوم جعلت للنوم  أبجدية خاصة تواكب هذا العصر ،خصوصا مع تراجع ساعات النوم كما و كيفا، مما يؤثر سلبا على صحة الفرد و المجتمع على حد سواء. هذا التأثر السلبي أوحى للباحثين في علم النوم و علوم التكنولوجيا إلى التفكير في تطوير اختراعات تواكب العصر و تستجيب لمتطلبات الانسان المعاصر الذي يحتاج الى ساعات نوم أقل على أن تكون خالية من الاضطراب. و قد توصل هؤلاء الباحثون إلى هذا الاستنتاج، بعد إجراء دراسات علمية منهجية على الانسان و مجموعة من الحيوانات القريبة منه بيولوجيا ، كالقرود وغيرها ووجدوا بأن حاجة الانسان للنوم أقل من هذه الكائنات التي تحتاج إلأى ما يزيد على عشر ساعات يوميا ، كما توصلوا إلى معرفة أن ساعات النوم التي تفي بحاجة الانسان تناقصت مع مرور الزمن ، بعد أن انتقل من النوم على الأشجار و الأرض إلى الأسرة التي أبعدته عن خطر الهوام ، و قلصت الفاصل الزمني بين مراحل النوم المختلفة. وبالفعل فقد بدأت بعض الشركات في ابتكار ما يسمى ب"قميص النوم الالكتروني" المزود بمجسات تساعد على التحكم في نوعية النوم و ساعاته، و ترصد مراحل نوم من يرتديه .وهذه البيجامات الالكترونية في طريقها إلى التطور ، بحيث تصبح قادرة على مراقبة التنفس و معدل ضربات القلب و ضغط الدم أثناء النوم. رغم الفوائد العديدة للقميص الالكتروني  يبقى سبل الحصول عليه صعبا للغاية نظرا للتفاوت الصارخ بين الطبقات الاجتماعية الذي يجعل مثل هذه الاختراعات و الاكتشافات من نصيب فئة معينة دون غيرها.    

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا