Fr

كمامة كورونا : شبيك لبيك من التلفزة ليديك

كمامة كورونا : شبيك لبيك من التلفزة ليديك
(شبيك لبيك)، هي الكلمات السحرية التي يقولها المارد عند خروجه من المصباح السحري ، وهي الكلمات السحرية التي كانت تشدنا ونحن أطفال، وتسمر أعيننا على شاشة التلفاز ونحن نشاهد سحر تلك القصة من خلال أفلام الكارتون التي كانت تعرض آنذاك، وما يرافقها من مغامرات. وفي ظل هذه الظروف التي نعيشها بسبب فيروس كورونا المستجد،  أصبحنا نحلم بتلك اللحظة السحرية التي تغير كل شيء، لحظة يصبح فيها جهاز التلفزيون فانوسا سحريا نرتب عليه بحنان وعناية تامة كلما ظهرت عليه كمامة، لنوقظ ذلك المارد الأزرق بخصلة شعره اللطيفة المربوطة وسط رأسه، ليقول لنا بصوته الجهوري وملامح صارمة محترما مسافة الأمان ..."شبيك لبيك عبدك بين يديك"...ويطالبنا بأمنياتنا الثلاث التي ستحرره، لنرد عليه دون تفكير "بغينا كمامة..كمامة ..كمامة" . ذلك لأننا أصبحنا نراها فقط على التلفزيون ومواقع التواصل الإجتماعي، دون أن نلمسها أو نرتديها على أرض الواقع ، فالبركة في تطبيق السناب الذي وفر لنا كمامات مزينة برسومات الدببة القطبية والجماجم لنقي أنفسنا افتراضيا من فيروس كورونا المستجد، في الوقت الذي أصبح الكل يبحث عنها في الصيدليات والمتاجر دون جدوى ذلك لأنه يتم توفيرها بعدد جد محدود ولا يكفي لسد طلبات المواطننين حسب شهادة أحد الصيادلة ل Saha.ma . لتصل بذلك  آمالنا وجرأة أحلامنا للحد الذي نبحث فيه عن حلول خيالية تغير الواقع أو تغيرنا كي نصبح أكثر قدرة على البقاء في ظل أزمة كوفيد_19، لذلك أيها المارد الأزرق"بغينا "كمامة ..كمامة ..كمامة " كتلك التي ترتديها .    

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا