Fr

كيف تعتني بطفلك بعد عملية الختان ؟

كيف تعتني بطفلك بعد عملية الختان ؟

يعتبر الختان من بين الإجراءات الشائعة للذكور بعد الولادة، وخاصة في العالم العربي ويتم إجراءه لأسباب عائلية أو دينية، وتعرف العملية أيضا إسم طهارة الأطفال أو الطهور (بالإنجليزية: Phimosiectomy) أي استئصال القلفة.

 وينصح الأطباء بإجراء عملية الختان للأبناء في سن مبكرة لوقايتهم من خطر الإصابة بالتهابات الجهاز البولي  التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالعدوى الشديدة في وقت مبكر من العمر الأمر الذي يؤدي  إلى مشكلات في الكلى فيما بعد  كما يقلل الختان من  خطر الإصابة بسرطان القضيب الذي يقل شيوعا  بين الرجال الذين خضعوا للختان. 

ومن بين الإرشادات التي يجب على الوالدين اتباعها خاصة الأمهات بعد إجراء عملية الختان للإبن، الحفاظ على المنطقة نظيفة وجافة قدر الإمكان، مع تنظيفها بلطف بالماء الدافئ، وتجنب الضغط على القضيب عند حمل الطفل كما يجب على الأمهات أن يعلمن أنه من الطبيعي ملاحظة قشرة صفراء على طرف قضيب ولا شيء يدعو للقلق. ويؤكد الأطباء على ضرورة  تغيير حفاض الطفل بشكل متكرر والتأكد من تثبيتها بشكل فضفاض كما يمكن وضع الفازلين حول طرف القضيب؛ لمنع الالتصاق بالحفاض.

ويحذر الأطباء من  استخدام مناديل الأطفال على القضيب والانتظار حتى يلتئم الجرح مع تجنب إزالة الحلقة الموجودة على القضيب، وتركها لتسقط من تلقاء نفسها.

وفي حالة عدم خروج البول من الطفل خلال 12 ساعة من الختان أو ملاحظة رائحة كريهة من طرف القضيب، أو نزيف مستمر مع عدم سقوط الحلقة البلاستيكية بعد أسبوعين من الختان ينصح الأطباء بالذهاب فورا إلى الطبيب لمعاينة الطفل والتدخل الفوري حيب ما تتطلبه الحالة .

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا