Fr

كيف تفرق بين “الشقيقة” وصداع الجيوب الأنفية ؟

كيف تفرق بين “الشقيقة” وصداع الجيوب الأنفية ؟
يُعتبر الصداع من أكثر آلام الجسم شيوعًا التي نختبرها يوميًا، ويمكن أن تختلف درجة الآلام بين صداع خفيف و حاد ، وفي معظم الأحيان يكون الصداع مرضًا مصاحبًا أو عرضًا لحالة أساسية أخرى. ومن بين أنواع الصداع الشائعة نجد صداع الجيوب الأنفية وهو صداع يحدث آلاما تشبه الآلام الناجمة عن التهاب الجيوب الأنفية. وتشمل مؤشرات الصداع الناتج عن الجيوب الأنفية الألم والضغط والشعور بامتلاء الخدين أو الجبين أو الجبهة إضافة إلى انسداد الأنف كما يمكن أن يتسبب في الشعور بالارهاق والألم في الأسنان العلوية . ولأن أعراض تشخيص الصداع النصفي والجيوب الأنفية التي تسبب الصداع متشابهة جدًا يعد من السهل الخلط بين الشقيقة والصداع الناتج عن الجيوب الأنفية لذلك يعد التشخيص لفهم سبب الصداع أمرًا بالغ الأهمية لخطة العلاج، ومن ثم فمن المهم التعرف على الفروق بين نوعي الصداع. وعلى الرغم من أوجه التشابه في بعض الأعراض المبكرة، إلا أن هناك خصائص تميز صداع الجيوب الأنفية كعدم ارتباطه بالغثيان أو القيئ أو تفاقم الألم بسبب الضوضاء أو الضوء الساطع وهي السمات الشائعة لحالات الشقيقة .كما أنه عادة ما يحدث التهاب الجيوب الانفية بعد الإصابة بالتهاب فيروسي في الجهاز التنفسي العلوي أو الاصابة بنزلة البرد. وللوقاية من التهاب الجيوب الأنفية يجب تجنب المواد المهيجة كبعض الأطعمة والروائح التي تحفز نوبات الصداع مع ضرورة ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لا سيما التمارين الهوائية كالسباحة وركوب الدراجات الهوائية .

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا