Fr

كيف توفقين بين العمل و الرضاعة، إليك أهم النصائح

كيف توفقين بين العمل و الرضاعة، إليك أهم النصائح
الكثير من النساء العاملات يطرح لديهن مشكل الرضاعة والعمل فقد يبدو أنّ الرضاعة الطبيعية والعمل أمران لا يمكن التوفيق بينهما خصوصا بعد انتهاء عطلة الأمومة حيث يتحتم على الأم العودة إلى عملها، إلا أنه وعلى العكس من ذلك فإن عملك لا يشكل عائقا يحول بينك وبين مواصلة الرضاعة الطبيعية، حيث أنه بإمكانك التوفيق بين الرضاعة الطبيعية والعمل بطريقة تناسبك وتناسب طفلك وعملك أيضا، حتى يستفيد طفلك من الفوائد الصحية العديدة للرضاعة الطبيعية. لذا عليك اختيار مضخة الثدي المناسبة لكي تساعدك على سحب حليب الثدي بسرعة وفعالية، وينصح استخدامها قبل العودة من العمل مع تعديل ساعات العمل بشكل يتوافق مع احتياجات طفلك من الرضاعة الطبيعية، و لا تنسي معرفة حقوقك كأم مرضعة. ولضمان استمرار الرضاعة الطبيعية بعد استئناف العمل عليكاعتصار الثدي والاحتفاظ بالحليب في إناء نظيف ومغطى في حرارة معتدلة أو داخل الثلاجة، كما يجب تناول تغدية صحية أثناء فترة الرضاعة مع شرب الماء بكميات وفيرة، أرضعي طفلك في الصباح قبل الذهاب إلى العمل وبعد العودة منه. يمكن حفظ الحليب لغاية 6 ساعات في مكان بارد وبعيد عن الشمس لمدة 48 ساعة داخل الثلاجة في درجة حرارة لا تقل عن 6 درجات مئوية، أما فيما يتعلق بتسخين الحليب ، فإنه ينبغي تركه في درجة حرارة الغرفة كما يمكن تدفئته في حمام ماء دافئ. ينبغي أن يستهلك الحليب إذا أخرج من الثلاجة في غضون ساعة واحدة (إذا ترك في درجة حرارة الغرفة) وفي غضون نصف ساعة إذا تم تسخينه.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا