Fr

كيف يؤثر ارتداء “السترينغ” على صحة المهبل؟ …الدكتورة عائشة وداع توضح

كيف يؤثر ارتداء “السترينغ” على صحة المهبل؟  …الدكتورة عائشة وداع توضح
كثيرة هي المشاكل التي قد تعاني منها النساء نتيجة  الاختيار الخاطئ للملابس الداخلية  دون التركيز على جودتها أو  ما إذا كانت بعض الملابس "المثيرة" مفيدة لصحة المهبل أم لا، الشيء الذي  قد يتسبب في العديد من المشاكل على مستوى الاعضاء التناسلية. وفي هذا الصدد حذرت الدكتورة عائشة وداع، طبيبة متخصصة في أمراض النساء والولادة، من ارتداء الملابس الداخلية الضيقة نظرا لتسببها فى زيادة إفراز الغدد العرقية للعرق الزائد، ما يجعل البكتيريا والفطريات فى نشاط ونمو دائم، وهو ما ينتج عنه الإصابة بالتهابات المهبل المتقدمة و المتكررة، والإصابة بحالة من الحكة المزمنة فى الأعضاء الخاصة . كما حذرت بشدة في تصريحها لموقع Saha.ma من ارتداء ما يسمى ب"السترينغ" أو "الخيط " باللغة الإنجليزية نظرا لكون هذا النوع من الملابس الداخلية يجعل السيدة أكثر عرضة للإصابة بالعدوى، خاصة بكتيريا الإيكولاي؛ وذلك لأن الخيط الخلفي لهذه الملابس  يحتك مباشرة بالجزء الخلفي من الجسم، وقد ينقل البكتيريا إلى المهبل، ما يؤدي إلى الإصابة بالتهاب المسالك البولية الأمر الذي قد يزيد من مخاطر الإصابة بالتهاب الجهاز البولي، مثل حصى الكلى، وبعض أنواع السرطان، ومرض السكري. وبالإضافة إلى الملابس الداخلية تؤثر الفوط الصحية هي الأخرى على صحة المهبل حسب ما أكدته الدكتورة عائشة وداع فارتداء الفوط الصحية لفترة طويلة من الزمن يؤدي إلى حدوث التهابات والإصابة بالحساسية الشديدة بسبب تراكم البكتيريا في تلك المنطقة . وللحفاظ على صحة المهبل تنصح الدكتورة إلى ارتداء ملابس داخلية مصنوعة من القطن مع ضرورة ارتداء ملابس واسعة كونها تؤدي إلى تدفّق الهواء بشكل جيد.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا