Fr

لا ماء نزل ولا ضوء اشتعل ولا لقاح وصل

لا ماء نزل ولا ضوء اشتعل ولا لقاح وصل
 عرف عالم النفس  الشهير فرويد النكتة  بأنها ضرب من القصد الشعوري والعملي يلجأ إليه المرء في المجتمع ليعفي نفسه من أعباء الواجبات الثقيلة عليه ويتحلل من الحرج الذي يوقعه فيه الجد ومتطلبات العمل  أما رسام الكاريكاتي الفليسطيني ناجي العلي فيقول، من يريد النكتة في العالم العربي فعليه ألا ينظر إلى الكاريكاتير بل إلى الواقع السياسي العربي" .  فهل يمكن اعتبار ما صرح به رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني بخصوص اللقاح نكتة سعى من خلالها إلى التملص من الحرج الذي وقع فيه بسبب تأخر وصول اللقاح ، وهو الموضوع الذي شكل محور الجلسة الشهرية التي عقدها رئيس الحكومة مع البرلمانيين الذين آخذوه على التأخير في استيراد التلقيح خلافا للوعود السابقة داعين إياه بتقديم معطيات كافية حول مستجدات اللقاح وتبديد الالتباس الحاصل لدى المواطنين والمواطنات بجميع الجوانب المرتبطة بهذا اللقاح ليكتفي رئيس الحكومة بالرد قائلا " ملي يوصل اللقاح غادي نبداو التلقيح " وهو رد أحدث صدمة قوية لدى الرأي العام الذي كان ينتظر مثول رئيس الحكومة ليزيح الغموض حول موعد التلقيح .  وفي الوقت الذي كان فيه المغرب من ضمن أولى الدول التي أعلنت عن الشروع في تطعيم شعوبها ،أصبح الآن من المحظور المساءلة عن موعد التلقيح بعد التصريحات التي خرج بها رئيس الحكومة ..تصريحات تنم عن ارتباك وغموض  في طريقة تدبير ملف التلقيح، وذلك في ظل غياب رؤية واضحة بأجندة زمنية محددة فيما يتعلق بعملية اقتناء اللقاحات التي تنم عن وجود خلل كبير في تدبير الصفقات التي عقدها المغرب مع الصين التي قضت على فيروس كورونا بالكامل.  وقد اكتفى سعد الدين العثماني في كلمته بإلقاء مسؤولية تأخير التسليم على المختبرات دون القيام بأي خطوة تضخ الأمل في نفوس المغاربة بشأن التلقيح ..المغاربة الذين يحتاجون اليوم إلى من يقودهم إلى برالأمان ويمثلهم خير تمثيل بدلا من إلقاء النكت والشعارات الفارغة والأمنيات التي ترسم فرحة مزيفة كاذبة أمام تدهور الاقتصاد والصحة وغيرها من متطلبات المعيشة التي تعصف بالبلد في ظل هذه الجائحة ولا سيما بعد رصد أول حالة إصابة بالسلالة الجديدة مساء يوم الإثنين .  تصريحات رئيس الحكومة المأثورة ما هي إلا إنجازات تنضاف إلى سجل تصريحاته التي لا تسمن ولا تغني من جوع وعود كاذبة وضحك على الذقون في أكذوبة بطلتها كلمة سوف اللعينة ..تصريحات تعود بذاكرتنا إلى قولته الشهيرة " حل الروبيني ينزل الما وبرك على النكاصة يشعل الضو " فلا ماء نزل ولا ضوء اشتعل ولا لقاح وصل .

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا