Fr

لقاء بالرباط حول تطوير الجراحة الاشعاعية بإفريقيا .

لقاء بالرباط حول تطوير الجراحة الاشعاعية بإفريقيا .
احتضنت مدينة الرباط أشغال شكل لقاء حول  تطوير الجراحة الإشعاعية في إفريقيا و الذي نطم بمبادرة من مؤسسة الحسن الثاني للوقاية ومكافحة أمراض الجهاز العصبي. ويهدف هذا الاجتماع ، الذي نظم بتعاون مع الجمعية المغربية لجراحة الدماغ والأعصاب ، والذي سيتواصل الى غاية 24 نونبر ، إلى مناقشة التقدم الذي تم إحرازه في مجال جراحة الأعصاب من خلال برنامج علمي ثري بمشاركة خبراء في هذا المجال. وفي كلمة بالمناسبة ، دعا رئيس مؤسسة الحسن الثاني للوقاية ومكافحة أمراض الجهاز العصبي ، البروفيسور عبد السلام الخمليشي ، إلى زيادة عدد الاطباء المتخصصين في جراحة الأعصاب في إفريقيا لتطوير الجراحة الإشعاعية في القارة. وقال البروفيسور الخمليشي "لتطوير الجراحة الإشعاعية في إفريقيا ، نحتاج إلى عدد كاف من المتخصصين الأفارقة في جراحة الأعصاب المؤهلين ، وجراحي الأعصاب محفزين ومدربين تدريبا جيدا في الجراحة الإشعاعية ، فضلا عن الحاجة للدعم المالي العام والخاص ،أو خاص/عام" مشيرا إلى أن استراتيجية الاطباء الأفارقة المتخصيين في جراحة الاعصاب ل 2030 تهدف إلى زيادة قدرة مراكز التدريب الحالية بنسبة 30 في المائة (21 مركزا وطنيا وإقليميا). منجهة أخرى توقف الأستاذ المتخصص في جراحة الدماغ والأعصاب ، ياسر أرخة ، عند أهمية هذا الاجتماع التي يتمحور حول "غاما نايف" ، وهي تقنية تسمح بمعالجة العديد من أمراض الدماغ ، من أجل تنمية المهارات المغربية والإفريقية في مجال جراحة الدماغ والأعصاب والمساهمة في مختلف الأعمال المنجزة في مجال البحوث من خلال تبادل الخبرات والتجارب.  

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا