Fr

لماذا لقاح الانفلونزا ؟

لماذا لقاح الانفلونزا ؟
التلقيح ضد الانفلونزا تعتبر وقاية مهمة للأشخاص الاكثر عرضة للإصابة به، أو الاشخاص المعرضين للعدوى. لكن السؤال الذي يطرح ما هو اللقاح المضاد للأنفلونزا؟ هو لقاح يتوفر على فيروس يتم إخضاعه لعوامل فيزيائية أو كيميائية بحيث يصبح ضعيفا ولا يمكنه إحداث المرض، ويوفر التلقيح حماية للأشخاص المستفيدين من التلقيح، حيث يساهم في التقليل من خطورة المرض، و كذا يحدّ من انتقال العدوى. وقد ثبت علميا أن عدد الأجسام المضادة للأنفلونزا  يتضاءل بعد 6 أشهر،  كما أن أهم خصائص هذا الفيروس المسبب إلى الأنفلونزا، هو تغيره المستمر جينيا، فيمكن لفيروسات الأنفلونزا أن تنجو من نظام المناعة باستمرار وتتطور موسما بعد آخر، لهذا  يبقى الأشخاص عرضة لسلالات جديدة من فيروسات الأنفلونزا حتى وإن كانوا قد أصيبوا أصلا بفيروسات أخرى للأنفلونزا، الشيء الذي يفسّر ضرورة التلقيح كل سنة من أجل إعادة تحفيز النظام المناعي على مكافحة فيروس الأنفلونزا. بعد التلقيح قد يتعرض الشخص لبعض التأثيرات الجانبية، كالصداع و التعرق و آلام في المفاصل و العضلات، آلام في المفاصل و العضلات، اضطراب صحّي عام ، آلم و احمرار و ارتفاع حرارة الجسم، تعب و قشعريرة . و تختفي هذه الأعراض خلال يومين بعد التلقيح كما أنها لا تستدعي أي علاج طبي.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا