Fr

لماذا نحس بالخمول خلال فصل الشتاء ؟

لماذا نحس بالخمول خلال فصل الشتاء ؟
يعرف الخمول  في الاصطلاح الطبي، بحالة من النعاس لفترة طويلة قد تكون بسبب أمراض معينة. وهو حالة تظهر في الكثير من الأمراض العصبية المختلفة والأمراض المعدية وتتميز بحالة عميقة وطويلة من الكسل  والنعاس. كما قد تظهر وعلى غير العادة حالة الخمول خلال فصل الشتاء حيث يشعر الشخص برغبة في الاستلقاء طوال النهار والليل، مع الاحساس برغبة عارمة في النوم، وهذا قد  يؤثر سلبًا على حياته سواء الشخصية أو المهنية . ومن بين الأسباب التي تعزز الشعور بالخمول في فصل الشتاء نجد قلة التعرض لضوء الشمس التي تمدنا بالنشاط والحيوية، فعدم وجود ضوئها  خلال فصل الشتاء يحفز من إنتاج هرمون الميلاتونين المسؤول عن النعاس . كما يعتبر النوم لساعات طويلة من بين المسببات الأساسية للخمول حيث أكدت الأبحاث أن الجسم لا يحتاج للنوم في فصل الشتاء أكثر مما يحتاجه خلال الصيف.
يحث الاخصائيون على ممارسة الرياضة لتنشيط الدورة الدموية
وللتغلب على الخمول خلال هذا الفصل، ينصح الأطباء بتنظيم مواعيد النوم والاستيقاظ وتجنب السهر مع ضرورة تهوية غرفة النوم والسماح بدخول أشعة الشمس للحد من إفراز هرمون الملاتونين. كما يحث الاخصائيون على ممارسة الرياضة لتنشيط الدورة الدموية وتحفيزها الأمر الذي يمنح الجسم النشاط والحيوية وللأغذية دور مهم أيضا في منع الإحساس بالخمول حيث تؤكد الأبحاث أن الأشخاص الذين يستهلكون النشويات كالبطاطا والعجين والأرز  يشعرون بالخمول خلال فصل الشتاء أكثر من غيرهم . لذلك ينصح الأخصائيون في التغذية بتناول الخضروات الموسمية والفواكه كالليمون والتفاح والمكسرات لما لها من فوائد صحية على الجسم إضافة إلى ضرورة شرب كميات كبيرة من الماء لتحفيز الدورة الدموية وتنشيطها .
هل تعلم ؟
الميلاتونين  هرمون ينتجه دماغك استجابة للظلام.  

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا