Fr

ما سبب إقبال المواطنين على الحجامة بعد تلقيهم اللقاح ؟

ما سبب إقبال المواطنين على الحجامة بعد تلقيهم اللقاح ؟
تشهد  مراكز  التداوي بالحجامة إقبالا متزايدا في الآونة الأخيرة  من قبل المغاربة  ، هذا الإقبال الواسع جعلنا نتنقل إلى أحد المراكز المعروفة في مدينة مكناس المخصصة للتداوي بالأعشاب والحجامة للتحدث عن الأسباب الكامنة وراء ذلك. كان المكان صاخبا يعج بالنساء والرجال خاصة كبار السن، كل شخص  في تلك القاعة كان  ينتظر بصبر  دوره للدخول إلى القاعة المخصصة للتداوي حاملا  علبة مليئة  بكاسات زجاجية أحادية الاستعمال . وفي حديث مع Saha.ma  قال أحد المشتغلين في هذا المجال إن المركز عرف إقبالا واسعا من قبل مختلف المواطنين بعد أن أعلنت  وزارة الصحة والحماية الاجتماعية البدء في التطعيم بالجرعة الثالثة وفرض جواز التلقيح كوثيقة رسمية للتنقل والدخول إلى الأماكن العامة مشيرا إلى أن  معظم الوافدين إلى المركز هم من الأشخاص الملقحين بجرعة واحدة أو جرعتين من اللقاح المضاد لفيروس كورونا . وبحسب المتحدث ذاته فقد  أصبحت الحجامة تمثل لبعض الأشخاص وسيلتهم وسفينتهم للنجاة من مضاعفات اللقاح  عبر التخلص من الدم الفاسد في الجسم لتشبعهم بنظرية المؤامرة التي تلبست عقولهم خاصة بعد الاحتجاجات المنددة بفرض جواز التلقيح  حسب ما أفصح عنه الزبائن . وتقول هناء إحدى الممرضات المشرفات على عملية التداوي بالحجامة في المركز أنه بغض النظر عن الأخبار الرائجة حول فاعلية اللقاح فإن الحجامة تساعد على إعادة الدم إلى مجراه الطبيعي وبالتالي تنشيط الدورة الدموية وإزالة الدم الفاسد الذي عجز الجسم عن التخلص منه ومساعدته ليستعيد نشاطه بيسر وسهولة دونما معاناة من ارتفاع في الضغط مؤكدة على ضرورة الذهاب إلى الأماكن المرخص لها بهذا العلاج والتي تستوفي الشروط الصحية الضرورية وأخذ الحيطة والحذر من الأشخاص الذين اتخذوا من الحجامة نشاطا عشوائيا وتجارة مربحة على حساب صحة المواطنين . ومن جهة أخرى ابتكر  باحثون من جامعة روتجرز في الولايات المتحدة الأمريكية طريقة جديدة لإيصال لقاح كورونا إلى خلايا الجسم تشبه تقنية الحجامة، حيث تعتمد هذه الطريقة الحديثة  على عملية شفط الدم بشكل  يتاشبه والحجامة الأمر الذي يولد مناعة أقوى ب 100 مرة حسب تصريح الخبراء لصحيفة  واشنطن بوست الأمريكية .

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا