Fr

ما هي الأطعمة المخمرة وكيف تساعد على تحسين صحة الجهاز الهضمي ؟

ما هي الأطعمة المخمرة وكيف تساعد على تحسين صحة الجهاز الهضمي ؟

قبل ظهور الثلاجة في عام 1859، واجه القدماء الكثير من المشاكل فيما يتعلق بطرق حفظ الأغذية وتخزينها  لفترات طويلة . ويعتبر التخمير من بين الطرق والتقنيات التي كانوا يستعملونها لصون الطعام من التعفن حتى أصبحت هذه التقنية من بين الطرق التي تتوارثها الأجيال والحضارات .

ويقوم مبدأ تخمير الأغذية على إنتاج أو تحويل الكربوهيدرات المتواجدة في الطعام إلى كحول وأحماض تمنح الأطعمة المخمرة غلاف مميز وحموضة مميزة.

وقد كشفت مجموعة من الدراسات بكتيريا البروبيوتيك التي تتكون أثناء عملية التخمير، تساعد على تحقيق  التوازن البكتيري في الجسم عامة والأمعاء خاصة، مما يساعد على تحسين عملية الهضم، والتخفيف من حدة التشنجات المصاحبة لمتلازمة القولون العصبي.

ووفقا لتقرير لصحيفة neurosciencenews العلمية،  فإن الأطعمة المخمرة تقلل من فرص الإصابة بالإمساك، والإسهال، وتقلصات المعدة، لأن ''عملية التخمير تساعد على تكسير العناصر الغذائية الموجودة في الأطعمة والتي يصعب امتصاصها، فالتيمبيه –على سبيل المثال- من البقوليات التي يسهل على المعدة هضمها والاستفادة من قيمتها الغذائية مقارنة بباقي البقوليات غير المخمرة.".

ويعزز هذا النوع من البكتيريا صحة القلب خاصة عند الأشخاص الكبار في السن والشباب، حيث يساعد على ضبط ضغط الدم، ويقلل من فرص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا