Fr

متلازمة التمثيل الغذائي… أعراضه وأسبابه وطرق علاجه

متلازمة التمثيل الغذائي… أعراضه وأسبابه وطرق علاجه
 تتسبب متلازمة التمثيل الغذائي في ظهور مزيج من اضطرابات وأعراض صحية في آن واحد، مما يجعل الإنسان عرضة لخطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وأمراض القلب، فضلا عن حدوث السكتة الدماغية التي تؤثر على الوظائف الجسدية للإنسان. ويتمثل هذا المرض الذي يعرف كذلك بمتلازمة الأيض في ارتفاع مستويات السكر وضغط الدم، بالإضافة إلى زيادة نسبة الدهون الثلاثية والكوليسترول بجسم الإنسان.
اعراض متلازمة الأيض
رغم ان أعراض متلازمة التمثيل الغذائي غير واضحة إلا أن اتساع محيط الخصر يظل المؤشر الوحيد الذي يندر بالإصابة بهذا المرض المزمن. وقد يشعر الإنسان بالعطش الزائد وكثرة التبول، إضافة إلى ضعف البصر والشعور بالتعب عندما يكون مستوى السكر في الدم مرتفعا، مثل أعراض وعلامات مرض السكري.
ما هي الأسباب؟
الوزن الزائد، السمنة المفرطة، عدم الحركة والنشاط، ظهور علامات تدل على مقاومة الأنسولين، وهي حالة فيزيولوجية يصبح فيها الأنسولين أقل فعالية في تخفيض مستوى السكر في الدم. باعتباره هرمون يساعد السكر في ولوج الخلايا حتى يكون مصدرا فعالا للطاقة.
الوقاية والعلاج
توجد طرق علاجية ووقائية تساعد على محاربة متلازمة التمثيل الغذائي أو الأيض ومن بينها:
  1. ممارسة الأنشطة الرياضية بشكل منتظم لإنقاص الوزن،
  2. التقليل من الإجهاد والتحكم في سيطرته،
  3. الإقلاع عن التدخين
  4. ووضع نظام غذائي صحي متوازن معتمد من طرف أخصائيي وخبراء مجال التغذية.
 

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا