Fr

مديرية الأدوية والصيدلة تسحب كميات دواء الاكلاف من الصيدليات.

مديرية الأدوية والصيدلة تسحب كميات دواء  الاكلاف من الصيدليات.
تم سحب الكميات المتبقية من جميع الصيدليات من دواء حيوي يعرف رواجا كبيرا لمقاومة عدد من الأمراض لدى الأطفال، ويتعلق الأمر بـ”أكلاف أموكسيسيلين و ذلك تحت طلب مديرية الأدوية والصيدلة. وتوصلت جميع الصيدليات بنشرة إخبارية على النظام الإلكتروني الموحد تخبر فيه وزارة الصحة بالسحب الفوري للكميات المتبقية في المخازن وعدم صرفها إلى الزبناء، خصوصا “أكلاف أموكسيسيلين” 100 ملغرام/12.5 ملغراما من نوع المسحوق الموجه إلى الأطفال (قارورة 60 ميلملترا) وقالت المديرية إن فرق البحث التابعة لها أجرت عددا من التحريات على الدواء نفسه وثبت لها عدد من المشاكل على مستوى الجودة، بعد مراقبة عينات من المسحوق الذي يتغير لونه، ويتحول إلى حبيبات. ولم تورد مديرية الصيدلة في نشرتها تفاصيل عن الأعراض المحتملة التي قد تصيب المرضى، بسبب نقص في جودة الدواء، لكن ألحت على سحب الكميات المتبقية من المخازن وعدم بيعها إلى الزبناء من قبل الصيدليات. وتتلقى مديرية الأدوية والصيدلة، يوميا، ما يقارب 20 تنبيها لأدوية مختلفة حول العالم، تحال على خلية يقظة تجمع المعلومات عن الأدوية وإيجابياتها وسلبياتها، للتأكد من سلامتها وجودتها واتخاذ قرار سحبها في حال تسجيل أي أعراض جانبية لها حتى لو لم تسجل بالمغرب. وتدخلت المديرية، قبل شهرين، لمنع تداول دواء يوصف لأمراض السعال، بالأسواق المغربية، بسبب شكوك تحوم حول تسببه في مشاكل نبضات القلب. ودعت المديرية الأطباء إلى عدم تقديم وصفات علاجية تضم دواء “بنوموغيل”، داعية كافة المرضى الذين سبق لهم استعماله إلى استشارة أطبائهم والتوقف عن استخدامه، كما وجهت هيآت الصيادلة نداء لكل المنتسبين إليها، من أجل التوقف عن بيع الدواء الممنوع حديثا، وإعادة مخزونه إلى الوزارة.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا