Fr

مراكز الفحص و العلاج بالمغرب توصي بممارسة رياضة اليوغا لمقاومة سرطان الثدي .

مراكز الفحص و العلاج بالمغرب توصي بممارسة رياضة اليوغا لمقاومة سرطان الثدي .
تنظم مجموعة مراكز الفحص و العلاج بالمغرب مجموعة من الأنشطة التي تهدف إلى التوعية بسرطان الثدي و بأهمية الكشف المبكر عنه و تشجيع أكبر عدد من النساء من أجل الاستفادة منه .وذلك بمناسبة"أكتوبر الوردي"،الشهر الذي تم تخصيصه لزيادة الوعي بثاني أكثر أنواع السرطانات شيوعا  عند النساء على مستوى العالم. وكشفت مراكز الفحص و العلاج بالمغرب في بلاغ لها عن البرنامج الذي تعتمده هذه السنة و الذي يتضمن أعمالا اجتماعية ، وفحوصات مجانية إلى جانب إنشاء ورشات استرخاء و لياقة بدنية عن طريق أيام "اليوغا" ،لفائدة السيدات اللواتي سبق أن أصبن بسرطان الثدي ،وكذا الحالات التي  في طور العلاج. كما جزمت المجموعة  على أهمية رياضة "اليوغا" إذ أن الكثير من الأبحاث و الدراسات الطبية،أكدت على فوائدها باعتبارها علاجا وليس رياضة فقط، وذلك لما تحمله من مزايا مهمة على الصحة العامة و دورها الجبار في مقاومة السرطان باعتبارها نوعا من العلاج التكميلي لمرضى السرطان حيث تقوم بتهييء الجسم لتقبل العلاجات المقاومة للمرض ، كما تحسن من أداء مختلف أعضاء الجسم الشيء الذي يرفع من نسبة الشفاء. وستعرف الحملة السنوية أيضا ورشة طبية للتحسيس و التكوين على التحسس التلقائي و التي تنظمها الأخصائيتين في علاج أمراض السرطان  الدكتورة بويه نوال و الدكتورة بورحيم نادية ، بتعاون مع جمعية "أصدقاء الشريط الوردي".  

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا