Fr

مستشفى ميداني عسكري مغربي ببيروت يشرع في تقديم خدماته.

مستشفى ميداني عسكري مغربي ببيروت يشرع في تقديم خدماته.
على إثر الانفجار المدمر الذي شهده مرفأ بيروت تم إحداث مستشفى ميداني عسكري بتعليمات سامية من الملك محمد السادس بهدف تقديم العلاجات الطبية العاجلة للمصابين جراء الانفجار المفجع الذي وقع في ميناء العاصمة. و يهدف المستشفى الميداني، الذي شرع أمس في تقديم خدماته الطبية للشعب اللبناني المتضرر من فاجعة الانفجار، تقديم مساعدات طبية مستعجلة للبنان لتجاوز الظرف الصعب الذي يمر منه البلد، كما يعكس روح التضامن وتعزيز روابط التعاون بين البلدين. ويسهر على تأمين الخدمات بالمستشفى طاقم من 150 فردا، من ضمنهم فريق طبي مكون من 45 طبيبا من تخصصات مختلفة (الإنعاش، الجراحة، العظام والمفاصل، الأنف والأذن والحنجرة، العيون، علاج الحروق، جراحة الأعصاب، وطب الأطفال، وصيادلة)، فضلا عن ممرضين متخصصين وفريق للدعم والمواكبة. ويشتمل المستشفى أيضا على جناح للعمليات، ووحدات للاستشفاء، والفحص بالأشعة، والتعقيم، ومختبرا وصيدلية، ومرافق صحية وإدارية ولوجستية.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا