Fr

مصطفى الناجي … لقاح كورونا سيحدث مضاعفات خطيرة هو قول كاذب ولا أساس له من الصحة

مصطفى الناجي … لقاح كورونا سيحدث مضاعفات خطيرة هو قول كاذب ولا أساس له من الصحة

استحوذ خبر إعلان الملك محمد السادس عن بدء البلاد التحضيرات لإطلاق حملة تلقيح واسعة ضد فيروس كورونا على اهتمام المغاربة .وتساءل مجموعة من النشطاء حول هذا اللقاح، الذي أفاد بلاغ الديوان الملكي أنه "أثبت فعاليته وسلامته"، وأقر بشكل صريح على نجاح التجارب السريرية المنجزة أو تلك التي يتواصل العمل عليها الشيء الذي أكده مصطفى الناجي مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء من خلال هذا الحوار الذي يحوي الكثير من المعلومات والمعطيات حول هذا اللقاح .

أجرى الحوار : خولة زين الدين

أعطى جلالة الملك محمد السادس قبل يومين تعليماته السامية لاستئناف حملة تلقيح ضد فيروس "كوفيد_19" ، ماهي المعلومات المتوفرة حول هذا اللقاح ؟

لقد أظهر لقاح كورونا الذي سيعتمده المغرب خلال الأساييع المقبلة للتصدي للجائحة، والذي تنتجه مجموعة سينوفارم الدوائية الصينية نجاعته بعد ان وصل إلى المرحلة الأخيرة من التجارب السريرية للقاح المضاد للفيروس و التي شارك فيها المغرب  في إطار شراكة تجمع بين مختبر سينوفارم الصيني وشركة سوطيما المغربية لصناعة الأدوية. ويندرج هذا اللقاح ضمن خانة اللقاحات "المعطلة" التي تصنع باستخدام البكتيريا أو الفيروس الموجود في الطبيعة أو غيرهم من مسببات الأمراض وذلك بعد أن يتم تعطيل المكونات أو الممرضات المسببة للمرض قبل إدراجها في اللقاح .

 هل يتوفر المغرب على مصادر لقاح أخرى أم أنه سيكتفي فقط باللقاح الصيني الذي اعتمده كعلاج ضد كورونا ؟

 منذ بداية الجائحة سارع المغرب إلى إبرام اتفاقيات مع عدة شركات ، لضمان استفادة المغاربة من التلقيح ضد كوفيد-19، فهو لا يركز  فقط على اللقاح الصيني، بل سبق أن عقد  شراكات مع عدة مختبرات  تعمل على تطوير وإنتاج أنواع أخرى من اللقاحات كالاتفاق الذي عقده مع مختبر "أسترا زينيكا" (السويدي ـ البريطاني)، واتفاق آخر مع شركة "آر-فارم" الروسية، وذلك من أجل تزويده بكميات وفيرة من اللقاحات لضمان الاستفادة للجميع المواطنين بدون استثناء في حالة التأكيد على فعالية لقاحاتها .

ما مدى أمان هذا اللقاح؟

إن سلامة صحة المواطنين تأتي دائما في المقام الأول، لذلك سيتم إخضاع كل شخص إلى إجراءات و فحوصات طبية قبل التلقيح استبعادا لأي خطر قد يكون محتملا. وأزيد علما أن التلقيح يأتي بعد التأكد التام من نجاعته حيث أظهرت النتائج النهائية أنه آمن وفعال ونتجت عنه استجابة قوية.

ما هي الأعراض الجانبية التي من المتوقع أن يحدثها هذا اللقاح؟ 

يُمكن أن يُؤدي اللقاح الصيني على غرار أي لقاح آخر إلى آثار جانبية. وعادةً، تكون هذه الآثار الجانبية بسيطة؛ مثل الحُمَّى من الدرجة المنخفضة، وألم خفيف في موقع الحقن، والشعور بالاعياء أو الصداع البسيط وهي الأعراض التي أظهرتها نتائج المرحلة السريرية مع العلم أنه لم يتم تسجل أية أعراض جانبية خطيرة تحتاج تدخلا علاجيا فوريا.

هناك أخبرا تروج بين المواطنين والتي تفيد بأن لقاح كورونا قد يتسبب لهم في مضاعفات خطيرة من الممكن أن تفتك بحياتهم الشيء الذي قد يمنع البعض من تلقي اللقاح في حال توفره وبالتالي عرقلة عملية التلقيح.. فما صحة هذه الأخبار ؟

لا حل أمام المواطنين المغاربة سوى أخذ اللقاح المرتقب للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد الذي أودى بحياة الكثير من الأشخاص ووضع الآلاف منا في جوف المرض . لذلك أنصح جميع المغاربة بالانخراط في عملية التلقيح والابتعاد عن الأخبار الزائفة التي لا أساس لها من الصحة. كما يجب الأخذ بعين الاعتبار  أن ردة فعل الجسم تختلف من شخص إلى آخر وبالتالي القول بأن لقاح كورونا سيحدث مضاعفات خطيرة تؤدي إلى الوفاة قول كاذب ولا أساس له من الصحة .

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا