Fr

ملتقى الوطني لأطباء القطاع الحر بطنجة يناقش فعالية التغطية الصحية الشاملة في المغرب

ملتقى الوطني لأطباء القطاع الحر بطنجة يناقش فعالية التغطية الصحية الشاملة في المغرب
  تناول الملتقى السادس لأطباء القطاع الحر مسألة التغطية  الصحية الشاملة باعتبارها حقا مشروعا لكافة المغاربة. وقد أكد الدكتور طيب حمضي  في مداخلته على ضرورة توفير تغطية شاملة و السهر على فعاليتها لأن هناك مغاربة  يتمتعون بتغطية شاملة فاقدة للفعالية، حيث أن ثلثي المغاربة الذين يتمتعون بهذه التغطية يتحملون %50 من تكاليف علاجهم كما  أن في 90 المئة  منهم يتوجهون الى القطاع الخاص. أما بالنسبة للأشخاص الذين يفتقرون للتغطية الصحية الشاملة قال المتحدث نفسه أن هذه الفئة بالذات تواجه العديد من المشاكل بخصوص تحمل نفقات العلاج التي تكون باهضة في أغلبية الأحيان. كما أقر بضرورة توجيه الاستثمارات في المقام الأول إلى مجال التغطية الصحية الشاملة ، و تعزيز الشراكة بين القطاع الخاص و العام للنهوض بقطاع الصحة الشيء الذي يساهم في بلوغ هذه التغطية التي تبقى رهينة باتخاذ إجراءات تأخذ بعين الاعتبار مجموع الأعطاب التي تعانيها المنظومة الصحية ، بدءا بإعادة الاعتبار إلى القطاع العام و عصرنته و تجويد خدماته من أجل إقامة مجتمع منصف و مستقر و متماسك مما يعزز الهدف الشامل بشأن القضاء على الفقر و خلق فرص العمل و تحقيق النمو الاقتصادي.    

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا