Fr

منظمة الصحة العالمية تعطي الصين فرصتها الأخيرة للكشف عن أصل فيروس كورونا

منظمة الصحة العالمية تعطي الصين فرصتها الأخيرة للكشف عن أصل فيروس كورونا
دعت منظمة الصحة العالمية الصين إلى التعاون مع المجموعة الاستشارية الجديدة المعنية بمسببات الأمراض المستجدة وتقديم بيانات تؤكد أولى حالات الإصابة بوباء كوفيد 19، والتي اكتشفت بووهان وسط الصين. وفي أواخر عام 2019. وقد ظهرت أولى الإصابات بفيروس كورونا في شهر ديسمبر من عام 2019 في مدينة ووهان، غير أن الصين في كل مرة ترفض تقبل على ان الوباء تسرب من أحد مصانعها، وعبرت كذلك عن عدم رغبتها لاستقبال زيارات أخرى للمجموعة التابعة للمنظمة.
أصول مسببات الأمراض المستجدة
وقد كشفت منظمة الصحة العالمية يوم أمس الأربعاء عن أسم 26 عضوا بالمجموعة الاستشارية العلمية المعنية بأصول مسببات الأمراض المستجدة، بالإضافة إلى خبير صحة بيطرية صيني شارك في وقت سابق في زيارات البحث والتحقيق المشترك بووهان. وفي السياق ذاته، عبرت كبيرة الخبراء التقنيين بمنظمة الصحة ماريا فان كيركوف عن أملها في تعدد البعثات الدولية إلى الصين تحت رئاسة المنظمة داعية البلد الآسيوي إلى التعاون للوصول إلى الحقيقة. وخلال مؤتمر صحفي أشارت كيركوف إلى وجود أكثر من 30 دراسة يجب إجراؤها من أجل كشف طرق انتقال المرض من الحيوانات إلى البشر. وأضافت أن اختبارات صينية قيل إنها أجريت للأجسام المضادة لدى سكان ووهان في 2019، ستكون "حاسمة للغاية" في فهم منشأ الفيروس. وتأتي هذه المبادرة والتي وصفتها منظمة الصحة العالمية بالفرصة الأخيرة خلال قيام الصين بالإعلان عن إجراء اختبارات لعينات دم من عشرات الآلاف من سكان ووهان، تعود إلى أواخر عام 2019.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا