Fr

منظمة الصحة تحذر من ذروة جديدة لكورونا بشرق المتوسط مع بدء الأنفلونزا الموسمية

منظمة الصحة تحذر من ذروة جديدة لكورونا بشرق المتوسط مع بدء الأنفلونزا الموسمية
حذر المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، أحمد سالم المنظري، من أن موسم الإنفلونزا الموسمية الذي يوشك على البدء في كثير من بلدان الإقليم، قد يؤدي إلى ذروة جديدة وتزايد في حالات الإصابة بفريوس كورونا المستجد. ودعا المنظري في بيان، الأفراد والمجتمعات إلى مواصلة تنفيذ تدابير الوقاية المعروفة، لاسيما في بعض الأماكن مثل المدارس وأماكن التجمعات الاجتماعية والمناسبات العامة الأخرى، موضحا أن “ارتداء الكمامات باستمرار يعد أحد أكثر الوسائل فعالية لحماية أنفسنا وعائلاتنا عندما يتعذر التباعد الاجتماعي”. ودعا بلدان الإقليم لتوسيع نطاق تدابير الصحة العامة القائمة، مع التركيز على إجراء الاختبارات وعزل المرضى وعلاجهم، وحماية العاملين الصحيين، وتتبع المخال طين، مشيرا إلى أنه ينبغي كذلك تنفيذ عمليات إغلاق “ذكية” موجهة لمنع التجمعات الاجتماعية في البؤر الساخنة التي تشهد زيادة كبيرة في سريان العدوى. وأوضح المنظري أن الإقليم الذي يضم 21 بلدا، وصل هذا الأسبوع إلى مرحلة هامة أخرى، إذ تجاوز عدد حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 مليوني حالة. ولفت المسؤول ذاته إلى أن العديد من البلدان بدأت بالفعل فتح المدارس أو هي بصدد القيام بذلك، وهو ما جعل الطلاب وأولياء الأمور والمعلمين وغيرهم من موظفي المدارس يشعرون بالقلق إزاء خطر انتشار العدوى، مشددا على ان المنظمة تراقب المستجدات بهذا الشأن.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا