Fr

من الأبيض إلى الأسود والأخضر …فطر جديد يقصف بالمتعافين من فيروس كورونا بالهند

من الأبيض إلى الأسود والأخضر …فطر جديد يقصف بالمتعافين من فيروس كورونا بالهند
ارتدادات وانحسارات  ..هكذا تبدو الأوضاع في دولة تعج بالسكان كالهند بعد أن فقدت بوصلتها بسبب انتشار الأمراض بين الناس الذين صاروا لا سراة لهم  إثر تسجيل أول حالة إصابة ب"الفطر الأخضر" لدى متعاف من فيروس كورونا المستجد . وفي تصريح له، أوضح  رئيس قسم أمراض الصدر في معهد سري أوروبيندو للعلوم الطبية رافي دوسي، أن الفطر الأخضر الذي تم رصده  هو عدوى داء الرشاشيات الذي يحتاج إلى  مزيد من البحث حول مسبباته التي تبقى مجهولة وغامضة . ووفقا للبروفيسور مصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، فإن محاربة  الفطريات بصفة عامة تعتمد على مدى قدرة الجسم  على قمع نمو الجراثيم، ويعد أولئك الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة وأولئك الذين يتعافون أو يعانون من أمراض الرئة، أكثر عرضة للإصابة بها كالأشخاص المصابين بفيروس كورونا و الأشخاص الذسن يعانون من  تلف الرئة والإفراط في استخدام المنشطات وضعف جهاز المناعة.
ما هو داء الرشاشيات؟
يعتبر داء الرشاشيات القصبي الرئوي التحسسي allergic bronchopulmonary aspergillosis هو ردَّة فعل تحسسيَّة في الرئة لنوع من الفطريات (أكثرها شيوعًا هو الرَّشَّاشِيَّةُ الدَّخناء Aspergillus fumigatus ) الذي يحدث عند بعض الأشخاص المصابين بالربو أو التليف الكيسي.
ما هي الأعراض الناجمة عن الإصابة بهذا الداء؟
من بين الأعراض الأكثر انتشارا نجد الأزيز وضيق النَّفَس والحمَّى الخفيفة. ويشعر الشخص بأنه ليس على ما يرام عادة وقد تنقص شهيته للطعام. وقد تخرج مع البلغم قطع أو سدادات بنِّيَّة اللون.
ما هي طرق الوقاية و العلاج المتوفرة لداء الرشاشيات ؟
يصعُب تجنب الفطريات، لأن فطرالرشاشيات Aspergillus موجود في أماكن كثيرة في البيئة. تستعمل الأدوية المستخدمة في مُعالَجَة الربو، وخاصة الستيرويدات القشريَّة، في معالجة داء الرشاشيات القصبي الرئوي التحسُّسي (انظر جدول: أدوية شائعة الاستخدام لعلاج الربو). ويمكن استخدام الأدوية (موسِّعات القصبات) لفتح المسالك الهوائية، مما يُسهل خروج المخاط والقضاء على الفطر. وقد يمنع استعمال البريدنيزون حدوث ضررٍ في الرئتين إذا أُخِذَ في البداية بجرعات مرتفعة، ومن ثم جرى خفض الجرعات على مدى فترة طويلة من الزمن. ويوصي معظمُ المتخصِّصين باستعمال الستيرويدات القشرية عن طريق الفم، ذلك أنَّه لم يظهر للستيرويدات القشرية المُستعملة عن طريق الاستنشاق دورٌ فعالٌّ في معالجة هذه الحالة.
  المصدر :  MSD and the MSD Manuals

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا