Fr

من المتوقع توفير مليار لقاح واستئثار الدول الغنية بحصة الأسد

من المتوقع توفير مليار لقاح واستئثار الدول الغنية بحصة الأسد
أمام إستحود الدول الغنية على العدد الأكبر من الجرعات على حساب الدول افقيرة ومع تكاثر الدعوات إلى التوزيع العادل للقاحات المضادة لفيروس كورونا، يتوقع أن يتفق قادة الدول   خلال قمة زعماء مجموعة السبع يوم الجمعة في كورنوول البريطانية، على توفير "ما لا يقل عن مليار جرعة" وزيادة قدرات الإنتاج مع هدف يقوم على "القضاء على الجائحة في 2022" حسب  ما أفادت رئاسة الحكومة البريطانية.  و وللإشارة وعدت الولايات المتحدة بتوفير نصف مليار جرعة كما أن  بريطانيا أعلنت توفير مئة مليون أخرى عبر آلية كوفاكس العالمية . إلا أن المنظمات غير الحكومية تعتبر ذلك غير كاف. فمنظمة   أوكسفام التي تعمل  في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لإيجاد حلول دائمة للفقر والحروب والنزاعات والكوارث ، تأكد أن 11 مليار جرعة على الأقل  ضرورية للقضاء على  الوباء الذي تسبب بوفاة 3,7 ملايين شخص في العالم. وتدعو إلى تعليق براءات الاختراع للسماح بإنتاج كبير. وللتذكير ربع الجرعات البالغة 2,3 مليار جرعة التي أعطيت لدول مجموعة السبع التي تضم 10% من سكان العالم. والدول "الضعيفة الدخل" بحسب تصنيف البنك الدولي حصلت  على 0,3% فقط من الجرعات.  

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا