Fr

هكذا تقي الرضاعة الطبيعية الرضع من فيروس كورونا

هكذا تقي الرضاعة الطبيعية الرضع من فيروس كورونا
فطام الرضيع هي تلك المرحلة التي يبدأ فيها بتنويع مصادر تغذيته بدلا من الاعتماد الكلي على الرضاعة الطبيعية، والتي يتم قطعها تدريجيا. ويعتبر الصغير مفطوما متى ما أدرك ذلك . وفي ظل انتشار فيروس كورونا تتساءل الأمهات عن السبل المختلفة لحماية رضيعها من الإصابة بالفيروس ، فنجد أن البعض يقوم بتعقيم الألعاب ، والأرضيات لحماية صغارهن من الإصابة . وخلال هاته الفترة العصيبة التي نمر بها بسبب فيروس كورونا المستجد ، نصح العديد من الأطباء بتأجيل فترة الفطام إلى غاية انتهاء الأزمة، وذلك استنادا إلى دراسات كانت قد أكدت فيما سبق أن الرضاعة الطبيعية تحمي الأطفال من الفيروسات المنتشرة حولنا ذلك لأنها تعزز مناعة الطفل بشكل كبير . هذا وقد أكدت العديد من الأبحاث على أهمية الرضاعة الطبيعية، وذلك لاحتواء حليب الأم بعد 6 شهور أو عام كامل على إجسام مناعية تحمي الأطفال و أجسامهم من الإصابة بالأمراض والفيروسات، خاصة بعدما يبدأ الطفل في المشي والتسنين أو الحبو، وهي الفترة التي يستكشف فيها الطفل محيطه ،مما يجعله عرضة للإصابة بفيروسات يصعب علاجها كفيروس كوفيد_19 .

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا