Fr

هكذا يعرض “مسمار الكيف” حياة مرضى السكري للخطر

هكذا يعرض “مسمار الكيف” حياة مرضى السكري للخطر
مسمار القدم أو "مسمار الكيف" كما يطلق عليه المغاربة هو عبارة عن طبقة من الجلد تتميز بالسمك والصلابة، تنشأ في محاولة قيام الجلد بحماية نفسه من الاحتكاك والضغط. وغالبا ما يظهر "مسمار الكيف" على القدم أو اليدين بصورة مزعجة الشيء الذي يدفع العديد من الأشخاص إلى البحث عن طرق العلاج إلا أن هذه السبل قد تكون مؤذية للبعض، كمرضى السكري . وفي هذا الصدد، حذرت مجلة "الصيدليات الحديثة" مرضى السكري من محاولة علاج مسامير القدم أو الثآليل التي تظهر على أقدامهم باستخدام الأشرطة اللاصقة أو الصبغات من تلقاء أنفسهم دون الرجوع لطبيب مختص، إذ يمكن أن يتسبب ذلك في تحول هذه الثآليل إلى جروح كبيرة في أقدامهم مما يعرضهم بعد ذلك لخطر البتر. وأوصت المجلة الألمانية مرضى السكري بأخذ الحيطة والحذر من هذه الأمور، كما دعت مرضى السكري إلى فحص أقدامهم على نحو دقيق وبشكل يومي باستخدام مرآة، وذلك كي يتسنى لهم اكتشاف الإصابة بالجروح في الوقت المناسب، مما يمكنهم من حماية أقدامهم من التعرض لخطر البتر. وأضافت المجلة أنه ينبغي عليهم أيضا الاستغناء عن مقصات الأظافر أو غيرها من الأدوات الحادة واستبدالها بمبرد الأظافر أو الحجر الإسفنجي "الحجرة" للعناية بأظافر أقدامهم على نحو سليم وذلك من أجل تفادي حدوث مضاعفات خطيرة. لمعالجة الأظافر ، من الأفضل استخدام ملفات الأظافر الزجاجية. كما من الضروري أن يحرص مريض السكري على ارتداء حذاء مناسب لا يحتوي من الداخل على أية مواضع خياطة، ويجب ألا تنضغط أصابعه داخل الحذاء أو تشكل جدرانه الداخلية ضغطا على قدمه.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا