Fr

هل برودة اليدين باستمرار في فصل الشتاء أمر طبيعي ؟

هل برودة اليدين باستمرار  في فصل الشتاء أمر طبيعي  ؟

يعاني بعض الأشخاص في فصل الشتاء من برودة اليدين رغم تواجدهم في مكان دافئ الأمر الذي ينذر بحدوث خلل على مستوى الدورة الدموية حيث أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث أن استمرار برودة اليدين  أو أطراف الأصابع يعد علامة على وجود مشكلة صحية.

وفي تقرير نشره موقع "ليف سترونغ" (livestrong) الأميركي، قالت الكاتبة ماري غرايس تايلور إن برودة اليدين باستمرار تعني أن الدم لا يتدفق إليها كما ينبغي . وتعود أسباب برودة اليدين أو القدمين إلى وجود انسداد في الشرايين يمنع الدم من الوصول إلى نقطة معينة في الجسم  كما يؤدي التعرض للبرد إلى تشنج الأوعية الدموية أو تضيقها، مما يقلل في النهاية من تدفق الدم إلى هذه المناطق من الجسم .

وتصاحب برودة اليدين أو القدمين أعراضا جانبية من بينها الشعور بالألم وعدم القدرة على حمل الأشياء كما يكون من الصعب على الأطفال الذين يعانون من هذا المشكل الصحي إمساك القلم والكتابة خاصة خهلال فترة الصباح حيث يكون الطقس باردا .

كما يمكن أن تكون الأيدي الباردة ، إشارة تنذر بإصابة الشخص بمرض رينود الذي يتسبب في تقلص الأوعية الدموية في اليدين والأصابع حينما يُصاب الشخص بالبرد أو الإجهاد، مما يؤدي إلى انخفاض تدفق الدم. وغالبا ما يصاب الشخص بمتلازمة رينود عندما تتغير درجة حرارة المحيط فجأة، مثل الدخول إلى مبنى شديد التكييف، حيث يبدأ الشعور بالبرد أو الانزعاج في إصبع واحد ثمّ ينتشر لبقية الأصابع في كلتا اليدين.

إضافة إلى مرض رينود، يمكن أن يعاني الأشخاص المصابين  بداء السكري من اعتلال الأعصاب أو تلف الأعصاب الذي يمكن أن يؤدي إلى إحساس غير مريح في اليدين والقدمين. ويصف بعض الأشخاص هذا الشعور بأنه مثل الخدران أو الوخز أو الحرقة المؤلمة في أيديهم، وفي بعض الأحيان يكون مثل التعرض للطعن. ومن بين الأمراض الأخرى التي قد تكون سببا في برودة اليدين نجد فقر الدم وقصور الغدة الدرقية.

ويقول الأطباء أنه من   الطبيعي أن تصاب يداك بالبرودة عندما تكون خارج المنزل في البرد، ولكن إذا زادت برودة  اليدين عن حدها  فيجب  حينها الاتصال بالطبيب للبحث عن السبب.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا