Fr

هل تتحمل وزارة الصحة مسؤولية وفاة الممرضة رضوى

هل تتحمل وزارة الصحة مسؤولية وفاة الممرضة رضوى
مصرع الممرضة رضوى لعلو إثر حادثة سير مروعة، أعادت إلى الواجهة الموضوع القديم الجديد، حيث حملت الجمعية المغربية لعلوم التمريض والتقنيات الصحية، وزارة الصحة المسؤولية، في مصرع الممرضة، الجمعية ذاتها دعت وزارة الصحة لتقييم حالة وضعية أسطول النقل الإسعافي الذي لا يرقى في بعض الأحيان إلى المستوى المطلوب. ويبدو أن هذه الوفاة أشعلت فتيل الخلاف بين وزارة الصحة والنقابات المهنية، وطالبت بفتح تحقيق لتفادي تكرار مثل هذه المأساة في حق المهنيين. وعبّر المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحة، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، عن غضبه الشديد تجاه ما اعتبره “تزايد عدد ضحايا الواجب المهني، والوطني”، بسبب النقل الصحي للمرضى، وتوجيههم إلى مستشفيات أخرى. وانتقد المكتب نفسه اكتفاء الوزارة بالتعزية، والمواساة “دون البحث عن الأسباب الحقيقية وراء هذا الارتفاع في عدد الموتى، بسبب حوادث السير، والمصابين الذين يعانون عجزا أو إعاقة، أو مضاعفات بسبب ذلك”. كما ساءلت النقابة وزارة الصحة عما وقع للممرضة رضوى لعلو ، وقالت: “نطرح أسئلة لأن حياة الموظفين أصبحت في خطر نتيجة لبعض الممارسات، التي أصبحت هي السائدة في بعض الأقاليم، وتهاون بعض المسؤولين، وغياب تأطير قانوني واضح لعملية نقل وتحويل المرضى من طرف الوزارة”.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا