Fr

هل فيروس كورونا قابل للانتقال جوا؟

هل فيروس كورونا قابل للانتقال جوا؟
حذر مجموعة العلماء الدوليين منظمة الصحة العالمية والسلطات الصحية من إمكانية تنقل عدوى كورونا عبر الجو على بعد أكثر من مترين، و شددوا على ضرورة تهوية الأماكن العامة الداخلية بوثيرة كبرى. و من خلال رسالة نشرتها مجلة "كلينيكال إينفشوس ديزيزس" التابعة لجامعة أكسفورد خاطب هؤلاء العلماء و الذين يتكونون من 239 عالم دولي منظمة الصحة العالمية التي انتقدت في الأساس لتأخرها بالتوصية في وضع الكمامات، و رفضوا رؤية تراكم الأدلة لانتشار الفيروس المحتمل في الهواء. بينما ترى المنظمة الأممية للصحية و هيئات أخرى أن الوباء ينتقبل عبر الرذاذ الناتج عن العطس و السعال و قرب المسافات اثناء التكلم مباشرة في وجه قريب من المريض، و احتمال الأسطح التي يستقر عليها الرذاذ حتى يعلق بعد ذلك على أيادي اشخاص سليمين. و من خلال هذا ينصح بالتباعد الاجتماعي و التطبيق وسائل احترازية كغسل اليدين ووضع الكمامة. غير أن دراسات أخرى أثبتت أن جزئيات كورونا توجد أيضا في رذاذ مجهري (قطرة أقل من خمسة ميكرونات) في الرذاذ الذي يفرزه المصاب، مع العلم أن الرذاذ أخف و يمكنه أن يستقر و قد يبقى عالقا داخل الجو و لفترات طويلة ليستنشقه أفراد آخرون. و يتعذر حتى الآن إثبات أن هذه الجزيئات الفيروسية يمكنها أن تستمر أو أن تتسبب بانتقال العدوى، مما يجعل الأدلة على ذلك تتراكم. و أكد العلماء على أن فرضية انتقال كوفيد 19 عبر الهواء غير معتمدة عالميا، لكنهم يجمعون على أن عناصر ادلة تدفعهم للاعتماد على مبدأ الاحتراز

تعليقات

  • الكمامة و اللقاح و العدوى ..أين المفر؟ - saha.ma العربية

    […] انتقال الفيروس بالإضافة إلى السعال و العطس، وأيضا عبر التحدث بطريقة عادية والتنفس، وأن الجزيئات المعدية من الفيروس يمكنها أن تبقى عالقة لمدة طويلة في غياب التهوية، وتقطع مسافة تفوق المترين. […]

اترك تعليقا