Fr

هل يعد البروتين مصدرا للطاقة؟

هل يعد البروتين مصدرا للطاقة؟
تتعدد الأسئلة والأجوبة حول دور البروتين في بناء وتقوية العضلات، وهل هو فعلا مصدرا للطاقة في جسم الإنسان. ويشدد معظم الأطباء وخبراء التغدية على ضرورة تناول أطعمة غنية بالبروتينات، والتي تساعد على تعزيز نمو العضلات وخفض الوزن. ولكن في غالب الأحيان حين يحتاج الإنسان إلى الطاقة يلجأ إلى الكربوهيدرات. وذلك وفقا لدراسة أجراها المركز الأمريكي لمعلومات التكنولوجيا الحيوية في الولايات المتحدة الأمريكية حيث أكد على أن الكربوهيدرات تعد مصدرا سريعا للطاقة بالمقارنة مع البروتينات والدهون. وحسب خبير التغذية روب هوبسون  "من الممكن تناول البروتين من أجل الحصول على الطاقة، لكن فقط في حالة عدم توفر الكربوهيدرات، وهي ليست عملية فعالة للغاية".  و أوضح لموقع "فيت أند ويل"ـ  ( Fit& Well) أن هذا لا يعني أن البروتين لا يمنحنا الطاقة ، بل يمكن استخدامه كمصدر جيد للطاقة.
كيف يمكن للبروتين أن يمنحك الطاقة؟
لفهم كيف يمكن للبروتين أن يمنحك الطاقة بشكل أفضل ، يشرح الخبراء أن البروتين يتكون من الأحماض الأمينية التي تصنع بروتينات جديدة في الجسم وتبني وترمم العظام والجلد والعضلات. يرى خبير التغذية ديفيد ستاتشي أن "المكون النيتروجيني للأحماض الأمينية يميزها عن الجلوكوز (المصدر الرئيسي للطاقة في الجسم). تستغرق الأحماض الأمينية في البروتينات وقتًا أطول للهضم ، بسبب التخلص من عنصر النيتروجين". ويضيف أن البروتين يوفر فقط أربع سعرات حرارية لكل جرام ، مما يشير إلى أن الدور الرئيسي للبروتين ليس إعطاء الطاقة ، بل المساعدة في تعزيز نمو العضلات والعظام في جسم الإنسان.
الأطعمة التي تحتوي على البروتين
يوجد البروتين في المنتجات الحيوانية مثل اللحوم والأسماك والبيض. تعتبر اللحوم والمأكولات البحرية وبعض منتجات الألبان مصادر ممتازة للبروتين. أيضًا ، المكسرات والبذور والفاصوليا والبقوليات مفيدة بشكل استثنائي لأي شخص يتبع نظامًا غذائيًا نباتيًا أو بدون لحوم. وللإشارة تتكون البروتينات من الكربوهيدرات والدهون ، وهي واحدة من العناصر الغذائية الثلاثة الأساسية للجسم ؛ فهي ضرورية لصيانة العضلات وتنميتها  و وفقًا للخبراء ، البروتينات تلعب  دورًا مهمًا في عملية  تخثر الدم ونقل العديد من المواد في الدم.  

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا