Fr

هل يمكن للنساء اللاتي يخضعن لغسيل الكلى أن يحملن ؟ الدكتورة ليلى علوي توضح

هل يمكن للنساء اللاتي يخضعن لغسيل الكلى أن يحملن ؟  الدكتورة ليلى علوي توضح

تشترك جميع النساء الحوامل في رغبة واحدة وهي أن ينجبن طفلا يتمتع بصحة جيدة وأن تمر تجربة الحمل بلا مشاكل أو معاناة، وكذلك الأمر بالنسبة للنساء اللواتي يعانين من خلل في وظائف الكلى . هذا المرض الذي يضاعف معاناة نساء وجدن أنفسهن  كمحارب على جبهتين . في هذا الحوار سنتعرف على أمراض الكلى وتأثيرها على الحمل ومضاعفات الحمل التي يمكن أن تتطور بسرعة إلى الفشل الكلوي إضافة إلى معلومات ونصائح أخرى مع " ليلى علوي" أخصائية أمراض الكلى وتصفية الدم .

كيف يؤثر الحمل على الأداء الوظيفي للكلى عند الحوامل ؟

خلال فترة الحمل تحصل تغيرات ديناميكية واسعة وعميقة في جهاز الدورة الدموية ما يتطلب من الكلى التكيف معها، حيث يتعرض جسد المرأة أثناء فترة الحمل إلى العديد من التغيرات الجسدية والهرمونية المختلفة التي تؤثر بشكل كبير على وظيفة الكلى كالزيادة في تدفق الدم وانخفاض فيزيولوجي في ضغط الدم مع ارتفاع نسبة الترشيح الكبيبي الذي يزيد معدله في الكليتين بنسبة حوالي 40٪ إلى 50٪ مما يؤدي إلى زيادة معتدة للإفراغ البولي منهما .

ما هي العوامل والأسباب التي ترفع خطر الإصابة بالفشل الكلوي  خلال الحمل وتزيد من خطر الإجهاض ؟

عندما تكون المرأة مصابة بأمراض معينة قبل الحمل كأمراض الكلى يمكن أن يغير الحمل نشاط المرض كما من المحتمل أن يؤثر على الحمل ومساره بظهور مشكلات صحية ومضاعفات قد تؤدي في نهاية الأمر إلى حدوث فشل كلوي. ومن بين تلك المشاكل الصحية نجد الإصابة باضطرابات المناعة الذاتية التي قد تظهر لأول مرة، أو تتفاقم، أثناء الحمل. كمرض الذئبة أو بروتينات كريوجلوبولين في الدم وفي هذه الحالة يكون الحمل معرضا لخطر الإجهاض بسبب تجلط الدم أو تسمم الحمل حيث من الأهمية أن نذكر أن الحمل خلال نشاط مرض الذئبة تكون فيه احتمالية إصابة المريضة بتسمم الحمل عالية (تسمم الحمل هو حالة مرضية يصاحبها ارتفاع ضغط الدم والزلال في البول)كما يمكن أن يؤدي تراكم بروتينات كريوجلوبولين إلى التهاب موضعي، يمكن أن يعوق قدرة الكلية على تصفية الدم من الفضلات بمرور الوقت الأمر الذي قد يعرض الحامل للإجهاض أو الولادة المبكرة .

ما الذي ينبغي أن تفعله المرأة التي تشكو من أمراض مزمنة بالكلى قبل الحمل ؟

إن النساء المصابات بقصور في وظائف الكلى أو يشكون من أمراض مزمنة بالكلى، لابد أن يتوجهوا إلى أخصائي أمراض الكلى وأمراض النساء والطب الباطني قبل التفكير فى الحمل، لاستشارتهم في إمكانية الحمل الآمن من عدمه، وإن رأوا أن الحمل ليس به خطورة على الحامل أو الجنين، فلابد أن يكون الحمل تحت إشراف طبى دقيق من الطبيب منذ اليوم الأول من الحمل بالتنسيق مع طبيب النساء والتوليد وأخصائي الطب الباطني مع متابعة سريرية وبيولوجية صارمة حتى يتم الحمل دون حدوث مضاعفات للأم أو الجنين والتدخل الفوري في حالة الكشف عن أي خلل في وظائف الكلى.

هل يمكن للنساء اللاتي يخضعن لغسيل الكلى أن يحملن ؟ وما هي الإجراءات التي يجب القيام بها في حال ثبت الحمل ؟

تضطرب خصوبة المرأة كثيرا خلال الفشل الكلوي المزمن حيث تقل الفرص بالحمل لديهن خاصة إن كن يخضعن لغسيل الكلى إلا أنه مع التقدم العلاجي والتحسن في جودة غسيل الكلى أصبح من الممكن لمريضات الفشل الكلوي المزمن الخاضعات للغسيل الكلوي الحمل رغم ارتفاع الخطر على حياتهن .

عندما تصبح مريضة غسيل الكلى حاملا،  يتم تكثيف علاج غسيل الكلى عن طريق زيادة الحصص و زيادة المدة. هذا يساعد على استمرارية الحمل ويسمح للأطباء بالتحكم بشكل أفضل في ضغط الدم إضافة إلى تلقي حقن من هرمون الإريثروبويتين لتنشيط إنتاج الخلايا الحمراء كما يتم رصد مراحل الحمل بإستمرار لتحديد ومعالجة المشاكل في وقت مبكر. و عادة ما تكون الولادة مطلوبة قبل الموعد المحدد حيث تتم الولادة  بمجرد أن يصبح الجنين قادرا على الحياة خارج رحم الأم .

ما هي مضاعفات الحمل التي يمكن أن تتطور بسرعة إلى الفشل الكلوي؟

يعتبر تسمم الحمل  أحد مضاعفات الحمل التي تتميز بارتفاع ضغط الدم، وهو علامة على تلف عضو آخر بالجسم، وغالبا ما يكون الكبد أو الكلى. ويتميز عادة بارتفاع ضغط الدم، تورم شديد، و الإصابة بالبيلة البروتينية التي تعد دليلا على التهاب الكبيبات الكلوية. الإصابة بالوذمة (تورم ناتج عن السوائل الزائدة المحتبسة في أنسجة الجسم ) . وينتج تسمم الحمل عن خلل على مستوى المشيمة ويمكن أن يسبب مضاعفات خطيرة للمرأة والجنين.

الأمراض الأخرى هي أمراض الجهاز المناعي التي يتم اكتشافها إما قبل الحمل أو بسبب الحمل مثل الذئبة أو بروتينات كريو جلوبولين الدم والتي يمكن أن تتطور بسرعة إلى الفشل الكلوي وبالتالي تتطلب مراقبة صارمة من قبل الأطباء المعالجين.

ما هي نصائحك لهذه الفئة من النساء ؟

بالنسبة للنساء المصابات بأمراض المناعة الذاتية فأنصحهن بالانتظار في حالة استمرار المرض وعدم الحمل حتى يصبح المرض أقل حدة لتجنب تفاقم وضعهن الصحي وإصابتهن بالقصور الكلوي، كما من الضروري استشارة الأطباء الأخصائيين قبل الحمل لمناقشة جميع الاحتمالات العلاجية والمخاطر التي يتعرض لها المريضة مع شرح احتمالية تدهور حالتها المرضية

أما بالنسبة النساء اللواتي يخضعن لغسيل الكلى ، فإذا أرادت المريضة أن تصبح حاملاً ، فيجب أن تخضع لمراقبة صارمة وتكثيف غسيل الكلى .

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا