Fr

هناء الزباخ، مغربية تتألق عالميا في مجال علاج السرطان

هناء الزباخ، مغربية تتألق عالميا في مجال علاج السرطان
هناء الزباخ شابة مغربية استطاعت أن تكون نموذجا ملهما للشباب والمرأة في العالم العربي، وتدرس مواد كيميائية طبيعية مستخلصة من الطحالب البحرية لاستعمالها كمضادات للخلايا السرطانية وللالتهاب، رحلت  نسجت خيوط نجاحها من خلال مراحل متعددة حيث حازت على الإجازة في تخصص البيولوجيا عام 2006 والماستر عام 2008 من كلية العلوم في تطوان، وعلى دكتوراه البيولوجيا من كلية العلوم بجامعة عبد المالك السعدي بالاشتراك مع كلية الصيدلة بجامعة إشبيلية بإسبانيا عام 2014 حيث تواصل رحلتها بشغف كبير كما حصلت عقب شهادة الدكتوراه على منحة من كل من الحكومة المغربية للدراسات وإيراسموس بالنمسا والاتحاد الأوروبي لإجراء دراسات جديدة، وعلى منحة من الحكومة الإسبانية لمدة ثلاث سنوات لتكملة أبحاث الدكتوراه في كلية الصيدلة بإشبيلية. وفي  حوار لها مع موقع الجزيرة قالت هناء "هاته الفرصة فتحت لي المجال لدراسة طحالب جديدة مع فريق علمي دولي، وكان الهدف الرئيسي اكتشاف مدى تأثير المركبات المستخلصة على الأمراض الالتهابية ومعرفة الطريقة والوسائل التي تستخدمها هذه المركبات لمعالجة هذه الأمراض". وتضيف أنها عملت على نوع من الطحالب واستخلصت منه 14 مستخلصا كيميائيا نقيا، بينها 8 مركبات اكتشفت لأول مرة في العالم، مشددة على أهمية هذا الإنجاز في مسيرتها، وتقول إن "هذه المركبات لها قدرة على تدمير الخلايا السرطانية الخبيثة -خاصة سرطان القولون والرئة- دون أن يكون لها تأثير سلبي على الخلايا الحميدة، ووجدنا أن لها قدرة على معالجة الأمراض الالتهابية واعتبارها مضادات أكسدة ذات تأثير قوي". وتتطلع الباحثة المغربية إلى الاستقرار في وطنها واستثمار أبحاثها في النهوض بقطاع البحث العلمي في مجال أمراض السرطان وعلاجه بالمواد الطبيعية، وتقول إنها تسعى إلى تحقيق هذا الهدف.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا