Fr

وزارة الصحة والحماية الاجتماعية تحذر من الإشاعات وتدعو المواطنين إلى التلقيح بالجرعة الثالثة‎‎

وزارة الصحة والحماية الاجتماعية تحذر من الإشاعات وتدعو المواطنين إلى التلقيح بالجرعة الثالثة‎‎

منذ بداية جائحة كورونا انفجرت مواقع التواصل الاجتماعي  بالأخبار الزائفة والإشاعات والهاشتاغات التي أثرت بشكل كبير في مجريات الأحداث  بعد أن أصبحت أداة لتشويه الحقائق

المرتبطة بفيروس كورونا إلى حدود اللحظة التي نكتب فيها هذا المقال . هذا  الزخم الشديد لتناقل كم المعلومات الزائفة خلق مصاعب في مواجهة جائحة كورونا كما تسبب في ضعف إقبال المواطنين على تلقي الجرعة الثالثة ضد فيروس كورونا المستجد حسب ما صرح به وزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد أيت الطالب  في اجتماع مغلق عقده أمس الثلاثاء مع أعضاء لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب.

وأكد خالد أيت الطالب خلال هذا الاجتماع إن "المعطيات المتوفرة حاليا تفيد بأن اللقاح الصيني سينوفارم هو الأفضل حاليا في مواجهة المتحور الجديد أوميكرون”، مشددا على ضرورة تلقي المواطنين الجرعة الثالثة من اللقاح من أجل تحقيق المناعة الجماعية ضد الفيروس.

وفي الوقت الذي تحذر فيه منظمة الصحة العالمية من المتحور الجديد أوميكرون، تخشى اللجنة العلمية لـ”كوفيد 19″ حدوث موجة جديدة من فيروس كورونا في المغرب، فضلا عن إمكانية انتهاء صلاحية ملايين جرعات اللقاح بسبب ضعف الإقبال على  تلقي  الجرعة الثالثة ضد فيروس كورونا .

هذا وقد نبهت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية في بلاغ توصل موقع صاها.ما، إلى خطورة التخلي عن التدابير الاحترازية والوقائية والحاجزية مشيرة إلى أن البلاد لا تزال في حالة الطوارئ الصحية . وشددت الوزارة على ضرورة الإقبال السريع على مراكز التلقيح لتلقي الجرعات الموصى بها ، خاصة وأن التلقيح يعتبر في الوقت الراهن، أهم التوصيات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية واللجنة العلمية الوطنية خصوصا أمام الانتشار المتزايد لمتحور "أوميكرون" في العالم .

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا