Fr

وزارة الصحة والحماية الاجتماعية تدعم الخدمات الإستشفائية وتضمن توفير مخزون دوائي آمن

وزارة الصحة والحماية الاجتماعية تدعم الخدمات الإستشفائية وتضمن توفير مخزون دوائي آمن

أكدت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية خلال لقاء تواصلي عقدته مع الفيدرالية الوطنية يوم الإثنين على أهمية تعزيز الأمن الدوائي للمغرب باعتباره مطلبا وطنيا وضرورة ملحة  تدخل ضمن التطورات المتسارعة والظروف الدولية المتقلبة خاصة في ظل تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد .

وشدد اللقاء على ضرورة نهج مقاربة استباقية وتشاورية مع كل الفرقاء والمتدخلين لضمان توفير وتأمين مخزون وطني من الأدوية تستجيب لمعايير الجودة وخصوصا منها الأدوية الأساسية إلى جانب مواد الصحة .

ومنذ بداية الجائحة تبذل وزارة الصحة والحماية الاجتماعية مجهود كبير لدعم الخدمات الاستشفائية وضمان توفر مخزون دوائي آمن من أجل إمداد المرضى والمؤسسات الاستشفائية بالقطاع العام والخاص بالأدوية الأساسية ومواد الصحة اللازمة .

 وقد أثبتت جائحة كورونا أنه رغم النمو الكبير لصناعة الأدوية فإن التصنيع المحلي لا يزال غير قادر على تلبية الطلب المتزايد، حيث أنه مازلنا نستورد معظم احتياجاتها من الأدوية من الخارج خاصة أدوية السرطان والقصور الكلوي، وهو ما يستوجب احتضان الصناعة الدوائية الوطنية وتشجيعها ودعمها وجعلها قادرة على المنافسة والتطوير والتوسع .

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا